واشنطن تهدد النظام السوري إذا "عرقل" صياغة دستور جديد

واشنطن تهدد النظام السوري إذا "عرقل" صياغة دستور جديد
أخبار | 29 سبتمبر 2018

هددت الولايات المتحدة الأمريكية بفرض "استراتيجية عزلة وعقوبات" على النظام السوري بحال عرقل الأخير عملية صياغة الدستور، وإجراء الانتخابات في سوريا.


وقال ممثل واشنطن الخاص بسوريا، جيم جيفري، في تصريحات أمس الجمعة نشرتها وكالة (رويترز)، إن "واشنطن ستعمل مع دول في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط لفرض عقوبات دولية مشددة إذا تقاعست حكومة الأسد عن التعاون بخصوص إعادة كتابة الدستور تمهيداً لإجراء انتخابات".

اقرأ أيضاً: النظام السوري يعلن فتح معبر نصيب مع الأردن

وأضاف "حتى إذا لم يقر مجلس الأمن العقوبات المحتملة، فسنفعل ذلك من خلال الاتحاد الأوروبي وحلفائنا الآسيويين، ثم سيكون شغلنا الشاغل جعل الحياة أسوأ ما يمكن لهذا النظام المتداعي ونجعل الروس والإيرانيين الذين أحدثوا هذه الفوضى يهربون منها".

ويعكف المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، حالياً، على تشكيل لجنة دستورية سورية تضم ممثلين عن النظام السوري والمعارضة ومستقلين، وستعمل على صياغة دستور جديد يمهد لانتخابات وإصلاحات سياسية في سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق