مديرية دمشق: "الدفاع الوطني المسؤول عن اغلاق "باب شرقي" بدمشق

مديرية دمشق: "الدفاع الوطني المسؤول عن اغلاق "باب شرقي" بدمشق
أخبار | 13 سبتمبر 2018

قالت مديرة دمشق القديمة حياة حسن، إن عناصر من "الدفاع الوطني" الموالية للنظام، وعناصر أمنية، هم من أغلق الجزء اليميني من "الباب الشرقي" في العاصمة دمشق بحائط إسمنتي، مستغلين العطلة الرسمية، بحسب موقع هاشتاغ سوريا.

 
وأزالت محافظة دمشق أمس الأربعاء، الحائط الإسمنتي الذي تم إنشاؤه بعد يوم واحد على بنائه، عقب موجة غضب عارمة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي على إغلاقه، حسب إذاعة "شام إف أم".
 


اقرأ ايضاً: بسبب إدلب..تركيا تستعين بالإتحاد الأوروبي بعد غضبها من روسيا!
 
وقالت مذيعة قناة الدنيا ميشلين عازر على حسابها في "فيسبوك"، إن عنصر جريح من قوات النظام السوري أنشأ غرفة في الباب الشرقي لتقيه برد الشتاء هو ورفاقه، دون معرفة عواقب إنشاء حائط إسمنتي.
 

ويعتبر باب شرقي أحد أبواب دمشق السبعة، وسميت منطقة باب شرقي نسبة له، والتي تضم عدداً من الكنائس والمساجد الأثرية، إذ يقع الباب في الجهة الشرقية لمدينة دمشق القديمة، ويتكون الباب من ثلاث فتحات أو أقواس، قوس كبير في الوسط لمرور السيارات (العربات قديما) وقوسين جانبيين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق