بوتين يرسل مبعوث سري إلى طهران لبحث الخروج الإيراني من سوريا!

بوتين يرسل مبعوث سري إلى طهران لبحث الخروج الإيراني من سوريا!
الأخبار العاجلة | 04 سبتمبر 2018
 كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن زيارة سرية قام بها حاخام يهودي روسي إلى إيران؛ بطلب مباشر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هدفت إلى تحجيم النفوذ الإيراني في سوريا.
 
وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" في تقرير له ترجمه موقع راديو روزنة أن الحاخام الأكبر اليهودي في روسيا بيريل لازار، قام بزيارة سرية ضمن وفد من الدوما الروسي توجه إلى طهران في شهر نيسان الماضي، وأشار الموقع أن قرار ضم "لازار" للوفد الروسي جاء بتدخل مباشر من قبل الرئيس فلاديمير بوتين.
 
ورغم معارضة الإيرانيين في بادئ الأمر تواجد "لازار" في الوفد الدبلوماسي الذي ترأسه رئيس مجلس الدوما الروسي، إلا أنهم رضخوا لتواجده في طهران على اعتبار أن الحاخام اليهودي بسبب الإصرار الروسي وعلى اعتبار أنه الرجل المقرب من بوتين، والذي يشار إليه أحيانا على أنه "حاخام بوتين".

وزار الحاخام الروسي خلال تواجده في طهران؛ المعبد اليهودي في طهران، والتقى أيضاً مع زعماء يهود، وأشار الموقع الإسرائيلي إلى أن هدف زيارته كان مركزاً بشكل رئيسي على بحث إمكانيات كبح جماح التمدد الإيراني في سوريا.
 
بينما أشارت صحيفة هآرتس الإسرائيلية على موقعها يوم أمس؛ بحسب ما نقل عنها موقع راديو روزنة أن زيارة "لازار" إلى طهران والتي استمرت 24 ساعة، بحث خلالها أيضاً القضايا المتعلقة بالجالية اليهودية الإيرانية، حيث التقى زعماء الجالية اليهودية وزار مختلف المؤسسات اليهودية في طهران، ويتواجد الآن في إيران حوالي 8500 يهودي، بعدما كان عددهم قبل ثورة الخميني في إيران عام 1979 حوالي الـ 100 ألف يهودي.

 واعتبرت التقارير الإسرائيلية إلى أن رحلة لازار إلى طهران، كانت جزءًا من الجهود الإسرائيلية والروسية لإخراج القوات الإيرانية من سوريا، على الرغم من عدم الإعلان عن أسباب زيارة الحاخام مع الوفد الدبلوماسي الروسي.
 
وتعهدت إسرائيل مرارًا وتكرارًا بالعمل على التصعيد العسكري تجاه سوريا، متذرعة بضرورة منع تثبيت النفوذ الإيراني في المنطقة، الأمر الذي سيشكل خطورة مباشرة على أمنها ومصالحها،  حيث تخشى إسرائيل من أن تستخدم طهران؛ سوريا كقاعدة انطلاق لهجماتها على أهداف عسكرية داخل "إسرائيل". 

 ونقلت التقارير الإسرائيلية أن الكثير من اليهود الإيرانيين يشتكون بأنهم لا يعاملون بشكل متساوٍ بموجب القانون في إيران، وذلك حسب قول سميون نجف عبادي، رئيس الطائفة اليهودية بطهران والطبيب في المستشفى اليهودي في طهران، في عام 2015، وكان مسؤولون أميركيون قد صرحوا في وقت سابق أن كل من روسيا والولايات المتحدة متفقتان مع إسرائيل على ضرورة خروج إيران من سوريا، إلا أن الجانب الأمريكي يشير في الوقت ذاته بأنه من غير الواقعي حاليًا أن ترغم روسيا إيران على الخروج من سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق