أصدقاء الراحلة فدوى سليمان يحيون ذكرى رحيلها الأول

 أصدقاء الراحلة فدوى سليمان يحيون ذكرى رحيلها الأول
أخبار | 26 أغسطس 2018

 تجمّع يوم أمس السبت عدد من أصدقاء ومحبي الفنانة السورية الراحلة فدوى سليمان في مقبرة مونتروي بأحد ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، لإحياء الذكرى السنوية بعد عام على رحيلها.

 
وأضاؤوا لها الشموع ووضعوا الورود على ضريحها الذي جعله النحّات بلال حسن على شكل بجعة،  لما يحمله من رمزية، فهو يربط الحياة بالموت.
 

 
 اقرأ أيضاً: جثمان الفنانة فدوى سليمان يوارى الثرى في باريس
 
ودعا أصدقاء الراحلة في منتصف آب الجاري لإحياء ذكرى وفاتها، وكتب في الدعوة " فدوى ما زالت حاضرة بيننا، وما زال صوتها يرتفع عالياً يهتف للحرية".
 


وشُيع  جثمان الفنانة السورية فدوى سليمان في شهر آب 2017 في العاصمة الفرنسية باريس، وحضر التشييع فنانون معارضون للنظام السوري وشخصيات من المعارضة السورية وشخصيات فرنسية.

وكانت "فدوى" غادرت سوريا عام 2012 إلى فرنسا، بسبب الملاحقة والتضييق من أجهزة النظام السوري الأمنية.
 
وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية، وتخصصت في الأعمال المسرحية والسينمائية والدوبلاج، وعقب اندلاع الثورة في سوريا أكدت سليمان مشاركتها بعيداً عن أي طائفة، وقالت "الشعب السوري ليس طائفياً بل النظام هو الديكتاتوري والطائفي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق