تهديد غربي للنظام السوري من استخدام الكيماوي في إدلب

تهديد غربي للنظام السوري من استخدام الكيماوي في إدلب
الأخبار العاجلة | 23 أغسطس 2018
هدَّدت دول الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، النظام السوري من إستخدام الأسلحة الكيماوية في أي هجوم محتمل على إدلب.

وتوعدت دول الحلف الثلاثي النظام السوري بالرد عليه في حال استخدم الأسلحة الكيماوية في أي عملية يشنها لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب، وقالت في بيان مشترك لها يوم الأربعاء "نؤكد على قلقنا من احتمال استخدام آخر وغير قانوني للأسلحة الكيماوية"، وأضافت "نبقى مصممين على التحرك في حال استخدم النظام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى".
 
وتابع بيان الحلف الثلاثي "موقفنا من استخدام النظام السوري للأسلحة الكيمائية لم يتغير، وكما عرضنا سابقًا، فإننا سنرد بالشكل المناسب على أي استخدام آخر للأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري، والذي كانت له عواقب إنسانية مدمرة على السوريين"، وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا في نيسان الماضي غارات جوية على ثلاثة أهداف عسكرية في سوريا، رداً على مزاعم بهجوم بالأسلحة الكيميائية، استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية، أوقع عدد كبير من الضحايا.
 
وفي ردها على بيان الحلف الثلاثي قال مصدر مسؤول في وزارة خارجية النظام السوري، أمس الأربعاء "أن سوريا تدين بشدة بيان هذه الدول وما جاء فيه شكلًا ومضمونًا"، واعتبر مصدر وزارة الخارجية أن "الهدف من البيان هو تبرير استخدام التنظيمات الإرهابية للأسلحة الكيميائية وإطالة أمد الحرب على سوريا".
 
وتسيطر قوات النظام السوري على مناطق في جنوب شرق محافظة إدلب، والتي يسكنها قرابة 3 مليون شخص، أكثر من نصفهم من النازحين، أو من الذين وصلوا إليها بالحافلات بموجب اتفاقات تسوية تم عقدها في جنوب ووسط سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق