مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريرياً وانقسامات حول خلفه

مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريرياً وانقسامات حول خلفه
أخبار | 14 أغسطس 2018

قال مصدر أمني عراقي إن زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي مات سريرياً بعد إصابته بغارة جوية في سوريا، في حين يشهد التنظيم خلافات حادة بشأن المرشّح لخلافته.

 
ونقل المصدر في حديث إلى موقع "السومرية نيوز" العراقي، أمس الاثنين، عن مصادر استخباراتية، أنها أكدت أن البغدادي كان من بين قيادات التنظيم الذين قتلوا وجرحوا في غارة للطائرات العراقية استهدفت اجتماعاً لهم في سوريا بشهر حزيران الماضي.
 
وأضاف المصدر، أن الإصابة التي تعرّض لها البغدادي جعلته بحكم الميّت سريرياً، ولا يستطيع ممارسة مهامه، الأمر الذي تسبب بخلافات وانقسامات غير مسبوقة داخل التنظيم.
 
اقرأ أيضاً: مقتل نجل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" في حمص
 
ورشّح بعض قيادات داعش غير العراقيين المدعو "أبو عثمان التونسي" لتولي القيادة، والذي رفضت القيادات العراقية ترشيحه.
 
والبغدادي هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي والملقّب بـ "أبو بكر البغدادي" قائد تنظيم القاعدة في العراق سابقاً، وأعلن "الخلافة الإسلامية" فيما أسماها دولة العراق والشام عام 2014.
 
يشار إلى أنه أعلن أكثر من مرة خلال العامين الأخيرين عن مقتل البغدادي غير أن تلك المعلومات لم تؤكد، في حين أعلن مسؤول عراقي في أيار الماضي، أن البغدادي لا يزال على قيد الحياة ويعيش على الحدود العراقية السورية.
 
وتراجع نفوذ تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا إلى نحو عشرة بالمئة مقارنة بما كان عليه   بين عامي 2014 و 2017، حيث ذكرت وحدة المعلومات في مركز جسور للدراسات، أن التنظيم بلغت سيطرته عام 2016 إلى نحو 49 بالمئة من مساحة سوريا الكلية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق