روسيا: قوات النظام لن تشن هجوماً على إدلب حالياً

روسيا: قوات النظام لن تشن هجوماً على إدلب حالياً
أخبار | 01 أغسطس 2018

أكّدت روسيا، أن قوات النظام السوري لن تشن هجوماً واسعاً على محافظة إدلب شمال سوريا، في الوقت الحاضر، فيما طالب ممثل النظام بشار الجعفري استعادة المنطقة بالمصالحات، وإن لم يكن، فبالقوة.

 
وقال الموفد الروسي إلى سوريا الكسندر لافرنتييف، أمس الثلاثاء، إنه "من غير الوارد، ولن يكون وارداً في الوقت الحاضر، شن هجوم واسع على إدلب".
 
وجاء ذلك في ختام اجتماع في مدينة سوتشي الروسية، بين ممثلين لروسيا وإيران وتركيا، إضافة إلى ممثلين للنظام والمعارضة.
 
اقرأ أيضاً: الأسد: أولويتنا استعادة السيطرة على إدلب
 
وأضاف لافرنتييف، أن "التهديد القادم من هذه المنطقة لا يزال كبيراً" ويقصد إدلب، معرباً عن أمله في أن تنجح المعارضة المعتدلة مع تركيا على الحفاظ على استقرار المنطقة.
 
بدوره قال ممثل النظام بشار الجعفري، "فيما يتعلق باستعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية ليس هناك حل اوسط"، واكد أن عودة إدلب بالمصالحات هو مطلب حكومة النظام، وفي حال لم تعد، فللجيش الحق باستعادتها بالقوة.
 
اقرأ أيضاً: روسيا تكشف عن برنامج تعاون مشترك مع فرنسا لعودة اللاجئين
 
 من جهته طالب رئيس وفد المعارضة أحمد طعمة، بتحويل إدلب "من منطقة خفض تصعيد إلى منطقة وقف إطلاق نار كامل".
 
وانطلقت  الاثنين الماضي في مدينة سوتشي الروسية، الجولة العاشرة من محادثات أستانة بمشاركة وفدي النظام والمعارضة السورية، والدول الضامنة (روسيا، تركيا، إيران).
 
وأكّد رئيس النظام السوري بشار الأسد، في أواخر الشهر الفائت، أن الأولوية الحالية للنظام هي استعادة السيطرة على محافظة إدلب شمال سوريا، وتوعّد بـ "تصفية" عناصر الدفاع المدني "الخوذ البيضاء".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق