زهير السالم لروزنة: انسحاب الإخوان من اللجنة الدستورية أتى متأخراً

مظاهرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين
مظاهرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين

سياسي | 31 يوليو 2018 | روزنة

قال مدير مركز الشرق العربي والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين زهير السالم إنّ انسحاب الإخوان المسلمين جاء مُتأخرا عن توقعات جمهور الجماعة، والمعارضة السورية اليوم هي عبارة عن هياكل سياسية بعد تميع الائتلاف والقبول بالدستور الروسي، والخلاف مع تركيا يؤكد استقلالية المجموعة عن أي دعم سياسي.


وأضاف سالم في مداخلة له ضمن الساعة الإخبارية: "إنَّ الخطوة التي قامت بها جماعة الإخوان المسلمين في الإنسحاب من اللجنة الدستورية جاءت متأخرة".

وأكد القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين السورية  أنَّ الشارع السوري كان ينتظر انسحاب الجمعة من المحادثات السياسية منذ تحوّل مسار جنيف إلى أستانة وسوتشي، لافتاً إلى أن الدستور الذي يتمُّ طرحه هو دستور روسي بامتياز ولن يكون بمقدور المعارضين أن يضيفوا إليه شيئاً، وطالب روسيا بالبدء بالإفراج عن المعتقلين وحماية حقوق الناس كمقدمة لصياغة الدستور.

اقرأ أيضاً: زهير سالم: لم يشعر الإخوان أنه تم تجاوزهم من الدعوة للقاء القاهرة


وأشار سالم إلى استقلالية موقف الجماعة، وعدم تنسيقها مع أي طرف إقليمي، رغم معارضتها مساري أستانة وسوتشي، منوّهاً باختلاف وجهات النظر مع تركيا التي تحكمها بوصلة قومية تدافع عن أمنها في سورية أكثر من دفاعها عن قضية الشعب السوري.

وعن علاقة الإخوان المسلمين السوريين بالمعارضة؛ أكّد القيادي عدم وجود هياكل فعلية للمعارضة خاصة بعد تمييع الائتلاف وتحويله إلى إلى هيئة التفاوض العليا، وتوقع أن يعود السوريون إلى البُنى السياسية التي صمدت على مدى الزمن، والتي يمثل أثقلها وزناً في الساحة السورية جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا انسحبت من اللجنة الدستورية، التي تُشرف على تشكيلها الأمم المتحدة بهدف صياغة دستور جديد لسوريا.

وذكرت الجماعة في بيان لها أن "انسحاب ممثل الجماعة من اللجنة الدستورية يأتي لأنها لم تقم على أُسس سياسية سليمة، وهي وليدة انحراف سياسي في القرارات الأممية".

وكانت هيئة التفاوض العليا لدى المعارضة السورية أعلنت الأسبوع الماضي أنها سلَّمت المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، قائمة ضمت 50 شخصية، لتمثيل الهيئة في اللجنة الدستورية.

ويُشرف دي ميستورا على تشكيل لجنة لصياغة دستور سوريا، وفق ما أقرّه مؤتمر (الحوار الوطني السوري) الذي انعقد في سوتشي، أواخر كانون الثاني الماضي، ومن المقرر أن تضم اللجنة ممثلين عن النظام السوري والمعارضة ومستقلين وفق أعداد متساوية.

 

للاستماع إلى رابط المقابلة:

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق