رحيل الفنانة السورية مي اسكاف

رحيل الفنانة السورية مي اسكاف
أخبار | 23 يوليو 2018

نعى فنانون وكتاب وصحفيون، الفنانة السورية مي اسكاف، التي توفيت اليوم الاثنين، لأسباب لم تتوضح بعد، في باريس حيث تقيم منذ 2013 بعد مغادرتها سوريا على خلفية مساندتها للثورة السورية ضد النظام السوري.


وأعلن الفنان فارس الحلو عبر صفحته على (فيسبوك) نبأ وفاة الفنانة مي اسكاف، وقال "الأصدقاء الأعزاء: ننعي إليكم وفاة الفنانة السورية مي اسكاف إثر ظروف غامضة، السكينة لروحها والعزاء لكم ولنا جميعا ولكم طول العمر خسارة مؤلمة ومحزنة".

                                                                                     

وكان آخر ما كتبته الفنانة اسكاف على صفحتها الشخصية في (فيسبوك) يوم السبت الماضي "لن أفقد الأمل ... لن أفقد الأمل .. إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد".

الفنانة يارا صبري كتبت "مي اسكاف.. نوبة قلبية، راحة أبدية.. وداعاً مي الحبيبة ..."، وقال الفنان السوري نوار بلبل "إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد.. قالتها قبل الرحيل.. مي سكاف".
 

وتعتبر الفنانة مي اسكاف من أبرز الفنانين الذين ساندوا الثورة السورية ضد النظام السوري منذ انطلاقتها في آذار 2011، واعتقلها النظام السوري على خلفية نشاطها الثوري، وحين أطلق سراحها غادرت سوريا.

شاركت اسكاف في عدة مظاهرات سلمية ضد النظام السوري إبان انطلاق الثورة، كان أبرزها مظاهرة الفنانين في دمشق واعتقلت على إثرها في 13-7-2013، كما كانت من أوائل الموقعات على بيان فك حصار جيش النظام السوري على درعا، بعد اتساع المظاهرات الشعبية المناهضة للنظام في آذار 2011.

                                                                                                                                

ومي اسكاف من مواليد مدينة دمشق عام 1969، وبدأت مسيرتها الفنية عام 1991، لها العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية.

 يشار إلى أن الفنانة اسكاف وبعد الإفراج عنها من سجون النظام السوري، غادرت إلى الأردن، واختارت بعدها الإقامة في فرنسا وهي هناك منذ 2013.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق