تركيا: تقارير انسحاب الأكراد من منبج بحلب "مبالغ فيها"

تركيا: تقارير انسحاب الأكراد من منبج بحلب "مبالغ فيها"
أخبار | 17 يوليو 2018

 قال مصدر في وزارة الخارجية التركية إن التقارير الواردة عن انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية بالكامل من مدينة منبج شرق حلب، مبالغ فيها، لأن الانسحاب لا يزال جارياً.

 
ونقلت رويترز عن المصدر قوله أمس الاثنين، أن "الانسحاب من نقاط التفتيش مستمر، والتحضير لدوريات مشتركة متواصلة، لذا تقارير انسحاب حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب بالكامل من منبج لا تعكس الحقيقة".
 
وأضاف المصدر، "نعتبر التقارير المتعلقة بانسحاب حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب بالكامل من منبج مبالغ فيها، العملية ما زالت جارية".

اقرأ أيضاً: اتفاق عسكري تركي أمريكي على خطة لتنفيذ خارطة "منبج"
 
وكان "مجلس منبج العسكري" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" أعلن في بيان له منذ يومين، " انسحاب الدفعة الأخيرة من "وحدات حماية الشعب" الكردية" من مدينة منبج شرق حلب يوم 15 تموز، بموجب اتفاق تركي أمريكي.
 
 وكان عسكريون أتراك وأمريكيون اتفقوا في منتصف حزيران الماضي على خطة لتنفيذ الاتفاق بشأن مدينة منبج شرق حلب شمالي سوريا. ، دون ذكر ماهية تلك الخطة، في حين بدأ الجيشان التركي والأمريكي في الـ 18 من ذات الشهر، بتسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية "درع الفرات" ومنبج.
 
وتعتبر أنقرة "وحدات حماية الشعب"، وهي الجناح العسكري لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، تنظيماً إرهابياً تابعاً لحزب "العمال الكردستاني بي كا كا"، المصنف كتنظيم إرهابي في عدة دول.
 
يذكر أن تركيا هددت أكثر من مرة، من أنها ستشن عمليات عسكرية بغية طرد "وحدات حماية الشعب" الكردية من منبج، وذلك بعد سيطرة الجيش التركي بمشاركة الجيش السوري الحر على عفرين ومناطق واسعة من شمال حلب

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق