"الجبهة الوطنية" تنفي توقيعها على هدنة في الساحل  بالقاهرة

"الجبهة الوطنية" تنفي توقيعها على هدنة في الساحل  بالقاهرة
أخبار | 17 يوليو 2018

 نفت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر العاملة في شمال وغرب سوريا، توقيعها  على اتفاق وقف إطلاق النار في القاهرة بضمانة روسية ورعاية مصرية، فيما أفادت مصادر من تيار الغد السوري روزنة أن عدداً من فصائل المعارضة المتواجدة في الساحل السوري ، وقعت على الاتفاق.

 

وقالت الجبهة الوطنية في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنهم ينفون هذا الخبر جملة وتفصيلاً، وأنه "لا يمكن عقد أي اتفاقية في الشمال السوري إلا ضمن مبادئ ثورتنا، وتحت رعاية الضامن التركي فقط".
 
وأكد الناطق الرسمي للجبهة الوطنية للتحرير أبو حذيفة في تصريح لراديو روزنة، أنهم لم يشاركوا بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار.
 
وتنتشر الجبهة الوطنية للتحرير على كافة جبهات سوريا الشمالية، وفي الساحل غرب سوريا، كما تنضوي تحتها، "الفرقة الساحلية الأولى، والفرقة الساحلية الثانية، وفيلق الشام".
 
 
من جهتها أفادت مصادر من تيار الغد السوري لراديو روزنة  أن عدداً من فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة في الساحل السوري ، وقعت على اتفاق وقف إطلاق النار فى القاهرة برعاية مصرية و بضمانة روسيا، ورئيس تيار الغد السورى الشيخ أحمد الجربا.
 
و نص الاتفاق على مشاركة الفصائل المعارضة فى جهود مكافحة الإرهاب والعمل على تسوية سياسية في سوريا، وعودة اللاجئين و النازحين لمناطقهم والإفراج عن المعتقلين.

اقرأ أيضاً: اتفاق بين النظام وفصيل معارض حول بصرى الشام بدرعا
 
و حسب المصادر، انضم الى الاتفاق عدد من فصائل ريف حمص الشمالي و على رأسها  جيش التوحيد، و من المفترض أن تنضم هذه الفصائل الى جهود مكافحة الإرهاب وإنشاء قوى لحفظ الأمن والسلام في المنطقة.
 
ووقعت في شهر نيسان الماضي فصائل ريف حمص الشمالي اتفاقاً يقضي بخروج المقاتلين و غير الراغبين في تسوية أمورهم مع النظام السوري إلى ريف ادلب.
 
ويعتبرالغد السوري،  تيار سوري معارض يجمع نخباً ومثقفين وسياسيين مستقلين،  أسّسه ويرأسه المعارض السوري البارز أحمد الجربا والذي أطلقه من القاهرة في آذار 2016.
 
 و حسب المصادر، انضم الى الاتفاق عدد من فصائل ريف حمص الشمالي و على رأسها  جيش التوحيد، و من المفترض أن تنضم هذه الفصائل الى جهود مكافحة الإرهاب وإنشاء قوى لحفظ الأمن والسلام في المنطقة.
 
ووقعت في شهر نيسان الماضي فصائل ريف حمص الشمالي اتفاقاً يقضي بخروج المقاتلين و غير الراغبين في تسوية أمورهم مع النظام السوري إلى ريف ادلب.
 
ويعتبرالغد السوري،  تيار سوري معارض يجمع نخباً ومثقفين وسياسيين مستقلين،  أسّسه ويرأسه المعارض السوري البارز أحمد الجربا والذي أطلقه من القاهرة في آذار 2016.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق