رجل يتنبأ بحدوث زلزال مدمر في المنطقة ويحدد موعده!

رجل يتنبأ بحدوث زلزال مدمر في المنطقة ويحدد موعده!
مهارات حياة | 12 يوليو 2018

زعم شيخ قيل أنه من الطائفة الدرزية، أن "زلزالاً عالمياً مدمراً" سيضرب العالم عشيةَ يوم الـ 27 من تموز الحالي. 

ورجل الدين يدعى جواد إبراهيم، وهو من قرية مجدل شمس التابعة للجولان المحتل، أنه بعد انقضاء الخسوف الكلي للقمر مساء الـ27 من شهر تموز، سيحدث زلزال عالمي عظيم صبيحة يوم الـ28 مشكلًا بداية "علامات قيام الساعة الكبرى".



وقال الشيخ الدرزي بلغةٍ عربية في مقطع مصور تم تداوله بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، "في عشية 27/7/2018 ميلادية، سوف يحدث زلزال عالمي عند الفجر"، مضيفاً أنه وفي حال تأخر الزلزال ساعة واحدة عن ذلك الموعد، "قولوا عني بلا شرف وألعنوني".

واستند الشيخ الذي لم يُعرف اسمه بادعائه إلى حادثة تمت ليلَ الـ 30 من حزيران الماضي، وصل فيها كوكب المريخ إلى ذروة الاقتراب من الكرة الأرضية، وكان "راهجاً بالاحمرار الساطع تحت البدر المكتمل المخسوف خسوفاً موياً" بحسب قوله. 

وأثار المقطع ردودَ فعل متنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علقَّ عشرات المتابعين أحياناً بالسخرية، وأحياناً باتهامات للشيخ باستغلاله الدين لبث الشائعات، بينما تعامل آخرون بجدية مع تنجيم الشيخ. 




من جهة أخرى، وبعد الضجة التي أثارتها الشائعات حول قيام الساعة، أصدرت مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في السويداء بياناً بتاريخ الـ 16 من الشهر تدحض فيه صحة هذه المزاعم. 


وجاء في البيان الممهور بختم شيخي عقل الطائفة "حمود الحناوي" و "يوسف جربوع"، أن اعتبار قيام الساعة من الخصوصيات الإلهية فهو شأن إلهي محض، مؤكدين على "عدم أحقية أحد بالإفتاء بذلك فكل أمر مخالف يمثل فقط صاحبه.

وكانت عدة هزات أرضية ضربت أجزاء من منطقة بلاد الشام وشعر بها السكان الأسبوع الماضي بقوة لم تتجاوز الـ 4.7 على مقياس ريختر.

ولم يستند الشيخ إلى أي من المصادر العلمية أو الجيولوجية المختصة، في ظل استحالة التنبؤ المستقبلي بحدوث الزلازل ومدى شدتها، رغم التقدم العلمي الحاصل، حسبما تشير إليه معظم المراجع العلمية.

إقرأ أيضاً: إذا كنت في الشرق الأوسط.. ترقّب "خسوف القمر" الأطول منذ قرن

يشارُ إلى أن التاريخ الذي حدده، شيخ العقل "جواد إبراهيم" لحدوث مزاعمه، أي اليوم، يتزامن مع مع حدوث  ظاهرة "الخسوف الكلي للقمر" المعروفة بظاهرة "القمر الدموي"، والتي ستتسبب هذه المرة بحدوث أطول خسوف كلي للقمر منذ أكثر من قرن، حسب ما أوردت وكالة الفضاء "ناسا". 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق