تركيا توزع "بطاقات تعريف" للقاطنين في عفرين

تركيا توزع "بطاقات تعريف" للقاطنين في عفرين
سياسي | 03 يوليو 2018

تعمل السلطات التركية في عفرين بريف حلب الشمالي على توزيع بطاقات على أهالي المدينة والنازحين إليها، وحملت البطاقة اسم (بطاقة تعريف للأجانب).

 
وقال مراسل روزنة في عفرين، محمد سليمان، إن الحواجز المحيطة بمدينة عفرين تعمل على أخذ بصمات جميع المارين عبرها، ومن ثم تسليمهم بطاقة تعريف، حصلت روزنة على صورة لإحداها:



وأضاف مراسلنا أن "البطاقة تمنح بعد أخذ البصمات سواءً لأهالي عفرين أم للنازحين إلى المدينة، لافتاً إلى أن "عدداً من سكان عفرين ذهبوا بأنفسهم إلى الحواجز التركية بغية الحصول على البطاقة".

ولدى استفسار روزنة عن الأمر لدى المجلس المحلي في عفرين، قال مصدر في المجلس فضَّل عدم الكشف عن اسمه، إن "لا علاقة للمجلس بتوزيع هذه البطاقة وإنما تخص الجانب التركي".

وتابع أن "البطاقة ليست هوية وإنما فقط بطاقة تعريف لتسهيل الدخول والخروج من عفرين"، ويظهر في البطاقة الممنوحة أن رقهما الـ (TC) ليس رقم وطني لهوية، إنما هو رقم قيد فقط.

اقرأ ايضاً: كيف أثَّر تراجع الليرة التركية على السوريين؟

وتخوَّف عدد من أهالي عفرين من مقصد تركيا من إصدار البطاقة، وبخاصة أنها حملت اسم "بطاقة تعريف للأجانب"، في حين قال حسين علي، (سوري يعمل مترجماً في إحدى الدوائر التركية)، إن البطاقة التعريفية تمنحها تركيا بغية تسهيل حصول حامليها على مساعدات وخدمات، كما أن كلمة (أجنبي) على البطاقة لا تحمل أي دلالة سوى أن حاملي البطاقة ليسوا حاملين للجنسية التركية.

وانتشرت شائعات في عفرين بين السكان تفيد بأن الغاية من أخذ البصمات ومنح البطاقة، هي تعرف السلطات التركية على السوريين عابري الحدود بشكل غير شرعي (تهريب) إلى الداخل التركي.

قد يهمك: وفاة 3 عمال سوريين جراء حادث سير في مرسين

ويسيطر على عفرين منذ آذار الماضي، فصائل من الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي، وذلك عقب انسحاب (وحدات حماية الشعب) الكردية، من المدينة.

يشار إلى أن تركياً بدأت استقبال اللاجئين السوريين إبان انطلاق الثورة السورية في 2011، وفي البداية منحتهم بطاقات كتب عليها (بطاقة ضيف)، ثم عملت على إصدار هويات (بطاقات حماية مؤقتة) للسوريين تحت مسمى (كمليك) عليها رقم (TC) أي الرقم الوطني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق