"جنبلاط" يستنكر مطالب لبنان بـ "تسليم اللاجئين السوريين للجلاد"

"جنبلاط" يستنكر مطالب لبنان بـ "تسليم اللاجئين السوريين للجلاد"
أخبار | 15 يونيو 2018

استنكر زعيمُ الحزب الاشتراكي التقدمي اللبناني "وليد جنبلاط" مطالبة لبنان بـ "تسليم اللاجئين إلى الجلاد" وتحميل اللاجئين سوءَ الأحوال والمصائب" التي تعاني منها بلاده، بالتزامن مع تصريحات وضغوطات لبنانية على هيئات دولية لإعادة اللاجئين السوريين لبلادهم. 

وكتبَ "جنبلاط" في تغريدة على صفحته الرسمية في "تويتر" في أول أيام عيد الفطر، "اما المهجرون في الارض فلا عيد لهم ولا راحة، يلاحقهم الموت في البحار وفي الصحاري تجار البشر". 

وأضاف، "يهربون من الظلم والحروب من اجل حياة احسن فاذا بجدران الكراهية والعنصرية ترتفع  في كل مكان، وفي لبنان يطالبون بتسليمهم الى الجلاد بحجة تحميلهم سوأ الاحوال ومصيبتنا في عهد فاشل من اول لحظة". 

 

 


وتأتي تغريدة "جنبلاط" بالتزامن مع تصريحات لوزير الخارجية اللبناني "جبران باسيل" هددَ فيها بزيادة الضغط على المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في حال لم تغير "سياساتها"، التي تثبط اللاجئين السوريين من العودة لبلادهم، بحسب زعمه. 

وقبل أيام أعلن "باسيل" عن وقف السلطات اللبنانية تجديد أذونات الإقامة لموظفي المفوضية، ضمن "إجراءات حازمة" ضد المفوضية، كان هدد باتخاذها في وقت سابق. 

في سياق متصل، نفى سفير ألمانيا "مارتين هوث" لدى لبنان اليوم، أن يكون المجتمع الدولي عازماً على توطين اللاجئين السوريين في لبنان، قائلاً أن المجتمع الدولي "مرعوب من الاتهامات المتكررة والمغلوطة"، مضيفاً، أن الجميع يعملون ما بوسعهم لتحسين الأوضاع، بحسب رويترز. 

يشار إلى أنه وبحسب أرقام الأمم المتحدة، فإن ما يقارب المليون لاجئ سوري، يقيم حالياً في لبنان، وسط استمرار عودة المئات منهم، بحسب ما تعلن إدارة الأمن العام اللبناني. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق