روحاني لماكرون: طهران لا تستبعد الانسحاب العسكري من سوريا

روحاني لماكرون: طهران لا تستبعد الانسحاب العسكري من سوريا
أخبار | 13 يونيو 2018

قال الرئيس الإيراني "حسن روحاني" في مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" مساء أمس، أن بلاده لا تستبعد انسحاباً عسكرياً لقواتها من سوريا، حسب ما ذكرت صحيفة "هآرتس". 

وخلال حديثه، قال "روحاني" أنه "يأمل أن تقطعَ جذور الإرهاب في سوريا في أقرب وقتٍ ممكن"، مضيفاً، "هذا يعني، أنه لن يكون هناك حاجة لوجود قوات أجنبية في سوريا". حسب بيانٍ صدر عن مكتبه. 

كما ناقش ماكرون وروحاني الاتفاق النووي لعام 2015 مع طهران، مع تأكيد مكرون أن فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين ما زالوا داعمين للاتفاق على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة. 

وأعرب ماكرون عن أمله في "أن تواصل إيران الوفاء بالتزاماتها دون أي غموض"، وفقا لما ذكره بيان صادرٌ عن قصر الاليزيه.

يأتي ذلك بالتزامن مع تصريحات للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" جاءت خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" وقال فيها، أن إيران قد باشرت بسحب رجالها من سوريا واليمن، رغم انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني. 

يشارُ إلى أنه وخلال اجتماعٍ مع "الأسد" في "سوتشي" الشهر الماضي، اقترح الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" أن تنسحب جميع القوات الأجنبية من سوريا بعد "التقدم الكبير" الذي أحرزه جيش النظام السوري في "الحرب ضد الإرهاب".

وتعتبر إيران وجماعة حزب الله اللبنانية التي تتلقى دعماً منها، أهم حلفاء النظام السوري منذ الأشهر الأولى للصراع في سوريا. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق