استطلاع: السياسة الخارجية تجاه سوريا أبرز اهتمامات الجمهور التركي

استطلاع: السياسة الخارجية تجاه سوريا أبرز اهتمامات الجمهور التركي
أخبار | 07 يونيو 2018

خلصَ استطلاع للرأي أجرته جامعة "قادر هاس" التركية، إلى أن "الحرب على الإرهاب"، والذي كان أهم القضايا التي تعالجها السياسة الخارجية التركية خلال العامين الماضيين، تراجع لصالح "القضية السورية" لتكون أبرز اهتمامات الشارع التركي

وتصدرت "القضية السورية" قائمة اهتمامات الجمهور التركي، بعدما اعتبرها 26٪ من الجمهور المُستطلعة آرائهم، أنها المشكلة الأكثر أهمية، تلاها تدهور العلاقات التركية الإسرائيلية، بنسبة 24.2٪ بما يشير إلى كونها مشكلة كبيرة يتابعها الأتراك عن كثب. 

وفي 2017، قال 44.2٪ من المشاركين باستطلاع الرأي، إن "الحرب على الإرهاب" هي المشكلة رقم 1 في السياسة الخارجية التركية، بزيادة كبيرة عن 31.1٪ في 2016، في حين أن النسبة في العام الحالي، تراجعت بشكل كبير، لتصل 14.1٪. 

كذلك، كانت نسبة الأشخاص الذين حددوا العلاقات مع إسرائيل باعتبارها المشكلة الأكثر أهمية في استطلاع مماثل العام الماضي أجراه مركز الدراسات التركية في الجامعة، بلغت 8.3٪ فقط، إلا أن المسحَ أجريَّ هذا العام، في أعقاب نقلِ السفارة الأمريكية إلى القدس، وما تلاها من عنف إسرائيلي بمواجهة متظاهرين فلسطينين. 

ويرى 41٪ من الذين شاركوا في المسح، أن سياسات تركيا تجاه التطورات الأخيرة في سوريا، سياةٌ ناجحة، في زيادة بلغت 10٪ عن العام الماضي، في حين وجد 50٪ من المشاركين أن عمليتي "درع الفرات وغصن الزيتون" في سوريا قد نجحتا،  مقابل 20٪ فقط وجدوا بأنهما فاشلتان. 

وحول "غصن الزيتون" تحديداً، وجدَ 37٪ من المشاركين، أن العملية العسكرية الأخيرة لتركيا في سوريا، أزالت التهديدات ضد الدولة التركية، في حين توقع 32% منهم بأنها ستمسح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم. 

وواصلت الولايات المتحدة الحفاظ على موقعها على قمة الدول التي يُنظر إليها على أنها أكبر التهديدات لتركيا، كما كانت عليه في العامين الماضيين.

وفي كانون الثاني الماضي، شنت فصائل الجيش الحر بدعم عسكري تركي، عملية "غصن الزيتون" لطرد قوات سوريا الديمقراطية من منطقة "عفرين"، بعد أشهر من عملية عسكرية مماثلة أطلق عليها "درع الفرات"، انتهت بسيطرة تركيا على مناطق في الشمال السوري. 

وتستضيف تركيا العدد الأكبر من اللاجئين السوريين في العالم بعدد يفوق 3.4 مليون لاجئ سوري، يقيم 330 ألفاً منهم في مخيمات اللجوء المقامة على الحدود مع سوريا، وذلك في آخر احصائيات صدرت عن وزارة الداخلية التركية، وإدارة الهجرة التابعة لها العام الحالي. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق