مسؤول إيراني: وجودنا في سوريا جاء تلبية لطلب الأخيرة

مسؤول إيراني: وجودنا في سوريا جاء تلبية لطلب الأخيرة
سياسي | 01 يونيو 2018

قال رئيس مجلس الشورى  الإسلامي في إيران إن الوجود الاستشاري الإيراني في سوريا والعراق جاء تلبية بطلب رسمي من الحكومتين للمساعدة في محاربة "الإرهاب" بحسب قوله.


وأضاف رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني في تصريحات نقلتها وكالة سانا التابعة للنظام السوري اليوم الجمعة، أن هدف واشنطن من خلق تنظيم داعش ضرب الأمن في إيران وسوريا وأفغانستان، وتأجيج العنف في المنطقة، وخلق مشكلة أمنية كبرى للشعب الإيراني.
 
وأشار لاريجاني إلى أن إيران لن ترضخ للقوة، موضحاً أنها أثبتت قدرتها في المنطقة.

وقالت صحيفة هارتس الإسرائيلية في وقت سابق إن الاحتلال الإسرائيلي يملك معلومات كاملة عن الأنشطة الإيرانية في سوريا، و يصر على منع إيران الاقتراب من حدودها، مضيفة، أنه مع دعوة روسية لانسحاب قواتها من روسيا، فإن إيران تجد نفسها أمام خيارات ضيقة وصعبة.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية تدرج "تحرير الشام" على قائمة الإرهاب

وترجم راديو روزنة  عن صحيفة التليغراف البريطانية نقلا لتصريحات عن مسؤول استخباراتي إسرائيلي بارز، بتفاؤل إسرائيلي متزايد بالقدرة على إخراج إيران من سوريا في الوقت الذي يرون بأن هناك رؤية روسية تنظر إلى أن الوجود الإيراني قد يهدد مصالح موسكو، وقال المسؤول الإسرائيلي أن المخابرات الإسرائيلية تعتقد أن موسكو أدركت أن القتال بين إيران وإسرائيل قد يقوض المكاسب التي حققتها روسيا خلال الحرب السورية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال في منتصف أيار الجاري بأنه على جميع القوات الأجنبية أن تغادر سوريا، بينما لفت سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إلى إن قوات النظام السوري هي الوحيدة التي يجب أن تتمركز على الحدود الجنوبية لسوريا مما يعني أنه لا يجب السماح لإيران ولا لحزب الله الاقتراب من الحدود الإسرائيلية.

كذلك حذرت الولايات المتحدة من أنها ستتخذ "إجراءات حازمة ومناسبة" إذا تقدمت قوات النظام السوري في هجومها على الجنوب السوري.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق