مجلس الأمن يطالب بالالتزام الكامل بالقرار 2401 في سوريا

مجلس الأمن يطالب بالالتزام الكامل بالقرار 2401 في سوريا
سياسي | 30 مايو 2018
 طالب مجلس الأمن الدولي  جميع أطراف الصراع في سوريا بالالتزام الكامل بالقرار 2401 الصادر في آذار الماضي، مشدداً على ضرورة إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية.


جاء ذلك في تصريحات لرئيسة مجلس الأمن المندوبة البولندية جوانا ورونيكا، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة للمجلس، أمس الثلاثاء،  بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا، حسب وكالة الأناضول.

وشددت ورونيكا، على ضرورة تكثيف الجهود من أجل تأمين الوصول الآمن والسلس لموظفي الإغاثة والطبابة ولفريق عمل نزع الألغام.

اقرأ أيضاً: الأردن: روسيا ستحافظ على الهدنة جنوب سوريا
 
ويطالب القرار الأممي بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوماً على الأقل في جميع أنحاء سوريا، وتقديم المساعدات للمدنيين والمصابين، كما يطالب جميع الأطراف بتسهيل العمل الإنساني وفتح الممرات لإيصال المساعدات الإنسانية والخدمات والإجلاء الطبي للمرضى والجرحى.
 
كذلك يطالب القرار أن تسمح جميع الاطراف للقوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وشركائها التنفيذيين بالوصول إلى جميع المناطق والسكان في جميع أنحاء سوريا.
 
وطلب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في وقت سابق، دعم مجلس الأمن لإفساح المجال أمام الوصول إلى مليوني شخص يصعب إيصال المساعدات إليهم، مؤكداً ان سوريا تحتاج إلى أكبر عملية إغاثة إنسانية في العالم.
 
وبحسب قرار للأمم المتحدة إن 5.6 مليون نسمة في حاجة ماسة إلى المساعدات، بينهم 2.9 مليون شخص يصعب الوصول إليهم، وكذلك في المناطق المحاصرة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق