عصابة مجهولة تغتال 5 من متطوعي الدفاع المدني بريف حلب

عصابة مجهولة تغتال 5 من متطوعي الدفاع المدني بريف حلب
أخبار | 26 مايو 2018

قضى 5 متطوعين وأصيبَ اثنان آخران من عناصر الدفاع المدني فجر اليوم، إثر هجوم نفذته مجموعة مسلحة مجهولة، على أحد مراكز المنظمة التطوعية في ريف حلب الجنوبي. 

وبحسب ما نشرت المنظمة على صفتحها الرسمية في فيس بوك، فإن مجموعةً مسلحة مجهولة هاجمت مركز الدفاع المدني في بلدة تل حدية في مركز الحاضر بريف حلب الجنوبي، وأطلقت النار مباشرة على الزمرة المناوبة في المركز. 

وقال مراسلنا في المنطقة "عمر الشمالي"، أن المجموعة قامت أيضاً بسرقة سيارات المركز، ودراجات نارية تابعة له.

وتندرج هذه الحادثة ضمن حالة من الفلتان الأمني تعيشها محافظة إدلب وصولًا إلى ريفي حماة وحلب، قتل فيها العشرات من المدنيين والعسكريين دون تحديد الجهة المسؤولة بشكل أساسي عن الأمر. 

وهذه ليست المرة الأولى، التي يغتالُ فيها مجهولون، عناصر من الدفاع المدني، حيث شهدت مدينة "سرمين" بريف إدلب العام الماضي، حادثة مشابهة، تمثلت باغتيال مجهولين، سبعة عناصر من المنظمة التطوعية، بعد مداهمة مركزٍ لهم في المنطقة، وسرقة كافة محتوياته. 

ويتألف فريق "الخوذ البيضاء"، المعروفة رسمياً في سوريا باسم "الدفاع المدني السوري"، من 3 آلاف رجل متطوعٍ، ساهموا بإنقاذ ما لا يقل عن 70 ألف شخص، منذ بدء الحرب السورية، حيثُ تعاملو مع المباني المدمرة، وسحب الناس، أطفالاً ورجالاً ونساءاً، من وسط المخاطر.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت الانتهاكات بحق الكوادر الطبية وكوادر “الدفاع المدني” والمنشآت العاملة فيها، من قبل أطراف النزاع في سوريا، خلال العام الماضي، وبلغ عدد الضحايا 69 خلال 135 حادثة اعتداء على مراكز حيوية يعملون فيها. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق