سوريا الديمقراطية: القبض على المسؤول عن هجمات إرهابية بفرنسا

 سوريا الديمقراطية: القبض على المسؤول عن هجمات إرهابية بفرنسا
الأخبار العاجلة | 24 مايو 2018
أفاد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية عن اعتقال عنصر إرهابي من تنظيم داعش كان مسؤولاً عن هجمات إرهابية استهدفت فرنسا خلال عامي 2015 و2016.
 
وقال بيان المركز الإعلامي؛ اليوم الخميس؛ أن وحدة الاستخبارات العسكرية في قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت مجموعة من عناصر التنظيم الإرهابي في التاسع عشر من شهر أيار الجاري، وكان على رأس هذه المجموعة، القيادي في التنظيم؛ أدريان ليونيل كيالي والملقب "أبو أسامة الفرنسي".

وأشار البيان إلى أن أبو أسامة الفرنسي كان له دوراً في الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها مدينة باريس في تشرين الثاني من العام 2015، فضلاً عن دوره أيضاً في هجوم إرهابي آخر تعرضت له مدينة نيس (جنوب فرنسا) في تموز 2016، هذا ولم يشر بيان قوات سوريا الديمقراطية إلى مكان القبض على العناصر الإرهابية من تنظيم داعش.
 
واستهدفت باريس في وقتها سلسلة هجمات إرهابية منسقة شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن حدثت في مساء يوم 13 تشرين الثاني 2015، وتحديداً في الدائرة العاشرة والحادية عشرة في مسرح باتاكلان وشارع بيشا وشارع أليبار وشارع دي شارون.

 حيث كان هناك ثلاثة تفجيرات انتحارية في محيط ملعب فرنسا في ضاحية باريس الشمالية وتحديداً في سان دوني، بالإضافة لتفجير انتحاري آخر وسلسلة من عمليات القتل الجماعي بالرصاص في أربعة مواقع، أسفرت الهجمات عن مقتل 130 شخص؛ 89 منهم كانوا في مسرح باتاكلان، وجرح 368 شخص، بينما لقي سبعة من المهاجمين حتفهم.
 
بينما أسفر هجوم نيس عن مقتل 84 شخصاً، بعدما قاد منفذ العملية الإرهابية في يوم 14 حزيران 2016؛ هجوماً بمركبة بضائع عمداً باتجاه حشد من الناس كانوا يحتفلون بيوم الباستيل في متنزه الإنجليز.
 
والإرهابي ابو أسامة الفرنسي؛ هو من أصول فرنسية، مواليد 1983 اعتنق الإسلام عام 2003، وتأثر بالفكر الجهادي واعتقل في فرنسا عام 2010 بتهمة انتماءه للمنظمات الإرهابية ثم أفرج عنه لاحقا، لينضم إلى تنظيم داعش الإرهابي ويعبر إلى سوريا يوم 6 آذار 2015 عبر بوابة تل أبيض / آق جقلة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق