هل تراجعت روسيا عن تسليم الـ "S300" للنظام السوري؟

هل تراجعت روسيا عن تسليم الـ "S300" للنظام السوري؟
الأخبار العاجلة | 11 مايو 2018
أعلن مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري-التقني، فلاديمير كوجين، اليوم الجمعة، بأنه لا يوجد مفاوضات بشأن تزويد النظام السوري بنظم الصواريخ الروسية المضادة للطائرات "إس -300".
 
وقال كوجين، لصحيفة "إيزفيستيا" الروسية "حتى الآن، لم يجري الحديث حول أي عمليات تسليم للأنظمة الحديثة (الدفاع الجوي)، معتبراً أن كوجين، أن قوات النظام السوري لديها "كل ما تحتاجه".
 
وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، أعلنت في وقت سابق، أن روسيا، قد تعيد النظر في مسألة تزويد دمشق بأنظمة الدفاع الجوي " إس-300 "، وذلك على خلفية الضربات الصاروخية التي تعرضت لها سوريا من قبل التحالف الغربي الثلاثي (الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا) يوم 14 نيسان الماضي، كرد على الهجوم كيميائي الذي اتهمت قوات النظام السوري بتنفيذه في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.
 
بينما صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف؛ في وقت لاحق، خلال مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، أنه بعد الضربة التي وجهها التحالف، فإن موسكو "ليس لديها التزام أخلاقي"، بعدم توريد منظومة "أس — 300"، إلى سوريا.
 
و تعتبر الـ "S300" منظومة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى روسية الصنع، و مخصصة لحماية المواقع والمؤسسات الصناعية والإدارية والقواعد العسكرية ومراكز القيادة من ضربات وسائل الهجوم الجوي الفضائي للعدو.

وهي قادرة على تدمير أهداف باليستية، ولديها إمكانية نظرية لإنزال ضربات بمواقع أرضية. وفي الوقت الحاضر تشكل منظومة" اس ـ 300" أساسا للدفاع الجوي في روسيا.
وتمتلك الـ "S300" قدرة مدى تدميرية للأهداف تصل حتى 195 كلم، و يصل ارتفاع تدمير الأهداف من 10 امتار إلى 27 كلم، مع احتمال تدمير الطائرات بنسبة 90%.، وسرعة الاهداف القصوى حتى 2800 كلم في الساعة، ويبلغ الاحتياطي القتالي لها بين 96 إلى 288 صاروخا، و تصل سرعة إطلاق الصواريخ فيها إلى صاروخ واحد كل 3 ثوان.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق