وزير بريطاني سابق يُقر بعدم وجود توافق غربي حول سوريا

وزير بريطاني سابق يُقر بعدم وجود توافق غربي حول سوريا
الأخبار العاجلة | 26 أبريل 2018

قال ديفيد ميليباند، وزير الخارجية البريطاني الأسبق، إن ما وصفها بالمعضلة المتمثلة بالأزمة السورية التي نراها اليوم والانقسام الدولي الشديد، يرجع إلى بدايات الحرب السورية وعدم وجود توافق غربي.

جاء ذلك في مقابلة لميليباند مع CNN الأمريكية حيث قال: "اعتقد أن المشكلة والمعضلة ترجع إلى الأساس وبدايات الحرب السورية، عندما لم تتوافق مطالب الغرب بإزاحة بشار الأسد مع الخطوات التي تم اتباعها، وقلب هذه المشكلة هو إلى أين نريد الوصول في تسوية الانتقال السياسي، قلنا إن الأسد سيء ولكن لم يكن هناك وضوح حول ما ستكون عليه ملامح الانتقال السياسي."

تابع قائلا في حديثه للوسيلة الإعلامية الأمريكية "من وجهة نظري، الغرب لا يقوم بالأمر السهل، فهم لا يقدمون الكافي للدول المجاورة مثل الأردن ولبنان ولا نقوم باستقبال اللاجئين في دولنا، وقلب الدبلوماسية المتمثل بالضغط على داعمي الرئيس الأسد لدفعه نحو تسوية سياسية من نوع ما لم يكن مفتوحا ومتجانسة بصورة معينة بين الجميع."

وأردف الوزير البريطاني السابق بقوله "عليه فإن المشكلة الأساسية التي نواجهها اليوم تتمثل بأن القصف ليس استراتيجية حتى وإن كنت ترى هذا العمل مبررا." 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق