إشارات تنذر باقتراب موعد توجيه ضربة أمريكية على سوريا !

إشارات تنذر باقتراب موعد توجيه ضربة أمريكية على سوريا !
الأخبار العاجلة | 10 أبريل 2018
بعد أن أبلغت أميركا القوات الروسية بالضربة الصاروخية على مطار الشعيرات بسوريا في السابع من شهر نيسان العام الفائت، نفذت في العام الماضي القوات البحرية الأمريكية، وبتوجيه مباشر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ضربات بـ 59 صاروخًا من طراز توماهوك على مطار "الشعيرات" بريف حمص؛ ردًّا على استهداف بالكيماوي من قبل قوات النظام السوري على مدينة خان شيخون بريف إدلب.

  فيما تترقب هذا اليوم الأوساط المتابعة للملف السوري ضربة أمريكية مجددة على سوريا بذريعة ردع قوات النظام السوري عن استخدام السلاح الكيماوي بعد اتهامات لاستهدافه مدينة دوما.

وكانت قوات النظام السوري اتهمت بشنها لهجوم كيميائي على خان شيخون في الرابع من شهر نيسان العام الفائت، ما أدى إلى وقوع 100 قتيل، ونحو 400 مصاب، فيما شنت قوات النظام السوري هجوماً بالمواد الغازية السامة على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية يوم السبت الفائت راح ضحيتها أكثر من 150 مدني، وأصيب أكثر من ألف آخرين.

وطلبت الولايات المتحدة الأمريكية تصويت مجلس الأمن اليوم الساعة الثالثة عصراً بتوقيت نيويورك (10 مساء بتوقيت سوريا) على قرار إدانة النظام السوري الذي اتهم بارتكاب الهجوم الكيماوي في مدينة دوما ومن المتوقع أن تستخدم روسيا الفيتو لعرقلة القرار، في حين أفاد مراسل قناة فوكس نيوز الاخبارية في البنتاغون عن تحرك حاملة الطائرات الأمريكية هاري ترومان ومجموعتها القتالية الضاربة المؤلفة من سبعة سفن حربية من ميناء نورفلوك بولاية فيرجينيا، وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق؛ بأن الرئيس ترامب قد ألغى زيارته الرسمية إلى دول أمريكا اللاتينية المقررة ١٣-١٤ الشهر الحالي.
 
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد تعهد  خلال اجتماعه مع القادة العسكريين الأمريكيين، مساء أمس الاثنين برد قوي وسريع، خلال 24 إلى 48 ساعة، على الهجوم الكيماوي في دوما، مشيراً إلى أن لدى بلاده خيارات عسكرية كثيرة في سوريا.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الأحد، رئيس النظام السوري بشار الأسد بـ الحيوان"، وقال إن الأسد سيدفع ثمناً باهظاً لشنِّه الهجوم الكيماوي على دوما في الغوطة الشرقية.
وقال ترامب في تغريدة على (تويتر) "كثيرون ماتوا من بينهم نساء وأطفال في هجوم كيماوي طائش في سوريا.. المنطقة التي شهدت تلك الفظاعة محاصرة ويطوقها الجيش السوري بما يجعل الوصول إليها من العالم الخارجي غير ممكن بالكامل".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق