حملة تركية لمعالجة التسرب المدرسي للأطفال السوريين

أطفال في مدرسة
أطفال في مدرسة

اجتماعي | 28 مارس 2018 | روزنة

تسعى وزارة التربية والتعليم التركية إلى إعادة دمج الأطفال السوريين المتسربين للالتحاق بالمدارس الحكومية التركية؛ من خلال إطلاقها برنامج التسريع بإلحاق الأطفال السوريين المتسربين بالمدارس خلال المرحلة المقبلة.

 
وقامت مديرية التربية التركية في إسطنبول، خلال اليومين الماضيين، بإجراء جولات مكثفة شملت العديد من مراكز التعليم السورية المؤقتة الموزعة داخل المدينة، وكشفت ممثلة وزارة التربية التركية، والمسؤولة عن متابعة مراكز التعليم المؤقتة للسوريين في إسطنبول، السيدة "آسيا شاهين" وجود قرابة مئة وخمسة آلاف طفل سوري في سن الدراسة بينهم ثمانين ألفا يتابعون دراستهم ضمن المدارس التركية والمراكز المؤقتة وقدرت عدد المتسربين من الطلاب بخمسة وعشرين ألف طالب، وأوضحت السيدة شاهين بأن مديرية التربية ستقوم خلال الأسبوعين القادمين بتكليف بعض المعلمين السوريين لأجل متابعة أمور المتسربين.

اقرأ أيضاً: التسرّب المدرسي مصير آلاف السوريات..


وكانت وزارة التربية والتعليم التركية أصدرت العديد من القرارات والتعميمات المتعلقة بمراكز التعليم السورية المؤقتة منتصف شهر حزيران من العام الفائت، كان أولها قرار إغلاق المراكز في مدينة "مرسين" وتحويل طلابها إلى المدارس التركية، وجاء سبب إغلاقها لتمويلها وإدارتها من قبل منظمات خاصة محلية ودولية وممارسة العمل التعليمي في أبنية خاصة لا تحقق الشروط المطلوب توفره في المدارس الرسمية، بحسب ما أعلنت عنه الوزارة آنذاك، فيما بقيت الأمور بالمراكز المؤقتة في باقي الولايات كما هي عليه، مع احتمالية اختصار أعدادها، بعد تدنّي أعداد الطلاب فيها، نتيجة دمج طلاب الصف الثاني ضمن المدارس التركية في العام الدراسي القادم، وإمكانية استيعاب المدارس التركية لأعداد كبيرة من الطلاب السوريين.

وبينت شاهين خلال جولتها لمراكز التعليم المؤقتة بإسطنبول أول أمس؛ أن وزارة التربية التركية قامت بالتشديد مؤخراً على المعلمين السوريين المتطوعين من حملة شهادة البكالوريا بعدم التدريس ضمن الصفوف، والاكتفاء بإشرافهم على الطلاب ومراقبتهم ضمن البناء المدرسي وخلال الفرص والاستراحات، ومتابعة عملهم ضمن نظام المناوبات نظراً للزيادة الكبيرة في عدد المدرسين خاصة بعد دمج بعض الصفوف في المدارس التركية.

وأشارت شاهين إلى ان دائرة الهجرة لا تتعامل مع جميع المعلمين المتطوعين في المراكز المؤقتة على أنهم من حملة الشهادات الجامعية، ونصحت المعلمين بتسجيل شهاداتهم كي يتم الاعتراف بها في تحديثات دائرة الهجرة.

ووصل عدد اللاجئين السوريين في تركيا نحو 2.7 مليون لاجئ، ومن بينهم 50 في المائة تحت سن الـ19 عامًا، وتجري عملية دمج الطلاب السوريين في النظام التعليمي التركي بالتشاور مع الحكومة السورية المؤقتة المعارضة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق