اتفاق بين "أحرار الشام" وروسيا للخروج من حرستا بريف دمشق

اتفاق بين "أحرار الشام" وروسيا للخروج من حرستا بريف دمشق
أخبار | 21 مارس 2018
قالت وكالة "رويترز" عن مصادر في المعارضة، اليوم الأربعاء، أنّه تم التوصل بين فصيل "حركة أحرار الشام" الموجودة في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية إلى اتفاق مع الجانب الروسي، لوقف إطلاق النار في المنطقة وخروج مقاتلي الحركة وعائلاتهم منها.

وقالت المصادر إن مقاتلين من جماعة أحرار الشام، التي تسيطر على بلدة حرستا المحاصرة، اتفقوا على إلقاء أسلحتهم مقابل الحصول على ممر آمن إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وعرض بالعفو عن الذين يرغبون في البقاء بموجب شروط مصالحة محلية مع النظام السوري.

وأفاد مصدر مطلع على المحادثات إن عقبات قد تؤدي لتأجيل تنفيذه بضعة أيام، مشيراً أنّه لا يوجد موعد لتنفيذ الاتفاق.

فيما وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الأربعاء، مقتل 84 مدنيا في يوم واحد نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات محاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

إقرأ أيضاً: مسؤول في مبادرة الضباط الأحرار: سرقوا مبادرتنا لتأسيس منصة سياسية جديدة

وقالت الشبكة في إحصائية لها إن 84 مدنيا بينهم 17 طفلا وست نساء قتلوا أمس الثلاثاء، جراء قصف لقوات النظام وروسيا على مدن دوما وسقبا وعربين وحرستا وبلدة عين ترما.

واستعاد النظام السوري بمساندة من الطيران الروسي  أكثر من 70% من الأراضي التي كانت تحت سيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية، ويفر المدنيون بالآلاف بعد القصف الذي استمر أسابيع.

وفي دمشق، نقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن مدير مستشفى دمشق أن المستشفى استقبل 35 جثة لأشخاص قتلوا بقذيفة صاروخية على سوق في حي كشكول ببلدة جرمانا في ريف دمشق وأربعين جريحا.

وتتعرض بلدات الغوطة الشرقية التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، لهجمات مكثفة من قبل جيش النظام وحلفائه منذ تشرين الثاني الماضي، الأمر الذي أسفر عن سقوط آلاف القتلى والجرحى.

كما يرفض النظام السوري الامتثال لدعوات دولية لوقف إطلاق النار وتسهيل وصول مساعدات إنسانية للمحاصرين في بلدات الغوطة.





 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق