طبيب: سجلنا 20 ولادة جديدة يوم أمس في الغوطة الشرقية

طبيب: سجلنا 20 ولادة جديدة يوم أمس في الغوطة الشرقية
أخبار | 17 مارس 2018
تتزاحم أخبار الدمار والحرب الخارجة من الغوطة الشرقية بريف دمشق، إثر الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام بدعم روسيٍّ على المنطقة منذ شهر تقريباً، ورغم الوضع المأساوي الذي يعيشه المدنيون المحاصرون، شهدت الغوطة أمس، ولادةَ 20 طفلاً، حسب ما أفاد الطبيب "نزار مدني".
 
ونشرَ الطبيب، صورةَ للأطفال على فيس بوك، وعلق عليها، "20 ولادة بيومٍ واحد، 12 قيصرية و8 طبيعي (...)، شعب بدو يعيش لو تحت البراميل"، على حد قوله.
 

وعزا الطبيب "مدني" ارتفاعَ أعداد العمليات القيصرية عوضاً عن الولادات الطبيعية، لإجرائها في "الأنفاق والملاجئ"، حيثُ يتخذ المدنيون منها ملاذاً آمناً، وسط القصف العنيف والمتواصل الذي تشهدهُ المنطقة.
 
وتفاعل عددٌ كبير من المتابعين مع الصورة، مشيدين في التعليقات، بـ "الإصرار والمثابرة" التي يظهرها أهالي الغوطة الشرقية في هذه الظروف الصعبة، متمنين الصحة الجسدية والنفسية لهؤلاء الرضع حديثي الولادة.
 
وباتت قوات النظام السوري اليوم تسيطر على أكثر من 70% من مساحة الغوطة الشرقية، وفق المرصد السوري، فيما نزح الآلاف من أهالي المنطقة، إلى مناطق تخضع لسيطرة قوات النظام، بالتزامن مع تقدم الأخيرة.
 
وتشنّ قوات النظام منذ 18 شباط الماضي هجوماً عنيفاً على الغوطة الشرقية، تسبب بمقتل أكثر من 1200 مدني، وإصابة أكثر من 4770 مدنيا بينهم مئات الأطفال والنساء بجراح متفاوتة الخطورة، فيما تعرض البعض لإعاقات دائمة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق