رياض سيف يستقيل من رئاسة الإئتلاف!

رياض سيف يستقيل من رئاسة الإئتلاف!
الأخبار العاجلة | 08 مارس 2018
أعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض مساء اليوم الخميس تنحي رئيسه رياض سيف عن منصبه لأسباب صحية، وقالت مصادر في الإئتلاف المعارض أن اجتماعات الدورة العادية للائتلاف ستبدأ يوم السبت المقبل وتستمر لمدة يومين.

ومن المتوقع خلال اجتماعات الأسبوع المقبل للائتلاف اختيار شخصية جديدة لشغل منصب الرئاسة الذي أصبح شاغراً بعد تنحي رياض سيف عن منصبه.
 
وكان رياض سيف انتخب رئيساً للائتلاف في شهر أيار من العام الماضي كممثل عن كتلة الديمقراطيين، كما تم انتخاب عبد الرحمن مصطفى وسلوى كتاو نائبين لرياض سيف، وفاز نذير الحكيم بمنصب الأمين العام؛ آنذاك.
 
ويعتبر سيف الرئيس السادس للائتلاف؛ والذي تناوب على رئاسته منذ تأسيسه بالترتيب كل من معاذ الخطيب وأحمد الجربا وهادي البحرة وخالد خوجة وأنس العبدة.
 
ورياض سيف من مواليد مدينة دمشق عام 1946، لم يكمل تعليمه في كلية العلوم في جامعة دمشق، بل اتجه نحو العمل الصناعي، اتجه في عام 1994 إلى الحقل السياسي بدخوله مجلس الشعب السوري كمرشح مستقل، وقد تكرَّر انتخابه في الدورة التالية عام 1998 واصطبغ خطابه بمزيد من الجرأة والنقد للاقتصاد والسياسة الاقتصادية.
في 23 من شهر أيار 2001 فتح رياض سيف ملف الهاتف الخليوي في مجلس الشعب السوري، وقال بأن الصفقة تضيع على الدولة قرابة 346 مليار ليرة سورية، وهو ما يعادل 7 مليارات دولار تقريباً في حينه، ثم قدم دراسة مفصلة تحت عنوان "صفقة عقود الخليوي"، واعتقل على خلفية ذلك بعد أن رفعت عنه الحصانة النيابية؛ وحكمت عليه محكمة الجنايات بالسجن لخمس سنوات، وأفرج عنه عام 2006.
 
وفي الأول من تشرين الثاني سنة 2012 وبالتزامن مع التصريحات التي أطلقتها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن الحاجة لمزيد من المعارضة، طُرِحت مبادرة رياض سيف لتشكيل حكومة تكنوقراط، وتمت دعوة جميع الأطراف السياسية السورية المعارضة لحضور الإعلان عن المبادرة في قطر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق