الأردن يدعو السوريين خارج المخيمات إلى "تسوية أوضاعهم"

الأردن يدعو السوريين خارج المخيمات إلى "تسوية أوضاعهم"
أخبار | 05 مارس 2018
دعت وزارة الداخلية الأردنية ومفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اللاجئين السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات "بشكل غير نظامي" إلى تسوية أوضاعهم، وذلك لمدة تنتهي في الـ 27 من أيلول المقبل.

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة اليوم الاثنين، إن "وزارة الداخلية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أطلقت حملة لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين في شكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن".

وأضاف أن «الحملة تشمل كل شخص سوري ممن غادر المخيم من دون تصريح رسمي قبل تاريخ الأول من تموز 2017 ولم يعد إلى المخيم، وممن دخل المملكة من طريق الشريط الحدودي، ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية".

إقرأ أيضاً.. خاص روزنة: سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم!

ودعا البيان جميع السوريين المخالفين إلى "الاستفادة من فترة السماح هذه، لتسهيل حصولهم على جميع أنواع الخدمات والمساعدات"، لافتاً إلى أن "هذه فرصة حقيقية للسوريين لتصويب أوضاعهم، وفقاً لأحكام القوانين الأردنية وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة".

وتقول الحكومة الأردنية إن هناك 1.3 مليون لاجئ سوري في الأردن، فيما تشير الأمم المتحدة إلى أن 630 ألف سوري هم المسجلون لديها بالأردن، ويعيش عدد كبير من اللاجئين السوريين  في مخيمات قرب الحدود السورية، أشهرها مخيم الزعتري، في حين يتوزع الباقون على المدن الأردنية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق