توثيق 11 انتهاكاً بحق إعلاميين في سوريا خلال شباط (انفوغراف)

توثيق 11 انتهاكاً بحق إعلاميين في سوريا خلال شباط (انفوغراف)
أخبار | 04 مارس 2018
وثَّق المركز السوري للحريات الصحفية التابع لرابطة الصحفيين السوريين، وقوع 11 انتهاكاً بحق إعلاميين في سوريا خلال شباط الماضي.

وذكر تقرير للمركز، وصل روزنة نسخة منه اليوم الأحد، أن أبرز ما وثقه المركز خلال الشهر الماضي مقتل 4 إعلاميين، أحدهـم يـعمل لـدى قوى مسلحة.

ولم تقتصر الانتهاكات على القتل، بل شملت بـالإضافة لذلك، إصابـة 6 إعلاميين بجروح ورضوض، واختطاف إعلامي آخر.

وبحسب التقرير، توزعت المسؤولـية عـن ارتكاب الانتهاكات على عدة جهات، حيث تصدر النظام السوري وحليفته روسيا قـائـمة الجهات المنتهكة بـمسؤولـيتهما عـن ارتكاب 8 انتهاكات مناصفةً.
 

وارتكبت "وحدات حماية الشعب" الكردية الذراع العسكري لـ "حـزب الاتحاد الديمقراطي"   انتهاكين، بينما كانت "هيئة تحرير الشام" مسؤولة عن ارتكاب انتهاك واحد.

وبذلك ارتفع عدد الإعلاميين، الذين وثّق المركز مقتلهم منذ منتصف آذار2011، أي منذ انطلاق الثورة السورية، إلى 426 إعلامياً، ويعتمد المركز عدة معايير في توثيقه للانتهاكات.

قد يهمك: حصيلة ضحايا القصف على الغوطة الشرقية خلال 13 يوماً

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أعلنت أواخر العام الماضي، أن ما لا يقل عن 634 ما بين صحفي ومواطن صحفي قتلوا في سوريا منذ 2011، أي بمعدل صحفيين كل أسبوع، لافتاً إلى أن النظام السوري يتحمل مسؤولية مقتل 83% من إجمالي عدد القتلى من الصحفيين والمواطنين الصحفيين.

يشار إلى أن منظمة مراسلون بلا حدود أكدت في تقريرها السنوي عن عام 2017 أن سوريا لا تزال في صدارة الدول الأكثر خطورةً على الصحفيين، كما أكدت لجنة حماية الصحفيين الدولية أن سوريا تأتي ثاني أسوأ دولة في مؤشر الإفلات من العقاب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق