لبنان يفرض قيداً جديداً على دخول السوريين

لبنان يفرض قيداً جديداً على دخول السوريين
أخبار | 28 فبراير 2018
فرضت السلطات اللبنانية، تقييداً جديداً على دخول السوريين إلى الأراضي اللبنانية بقصد "السياحة".

ويتضمن التعديل الجديد، وفق موقع (b2b) اليوم الاثنين، عدم السماح بتجديد الإقامة للسوريين الذين دخلوا لبنان عبر حجز فندقي أي "تأشيرة سياحية"، إذ باتت الإقامة محصورة بالمدة الممنوحة التي غالباً ما تتراوح بين ٤ و٧ أيام فقط.

وكانت السلطات اللبنانية تسمح بالتمديد لأصحاب الحجز الفندقي، من داخل لبنان عن طريق مراكز الأمن العام لمدة أقصاها 15 يوماً.

ويسمح لبنان بدخول السوريين إلى أراضيه عبر تأشيرة "سياحية"، توجب الحجز في أحد الفنادق اللبنانية قبل دخول الأراضي اللبنانية، وان يكون بحوزة الراغب بالدخول مبلغ ألفي دولار أمريكي، وجواز سفر أو هوية إضافة إلى دفتر عائلة إذا كانت عائلته برفقته.

قد يهمك: لبنان تفرض شروطًا جديدة لدخول السوريين

وكان الأمن العام اللبناني أصدر تعميماً الشهر الماضي، تضمن شروطاً جديدة لدخول السوريين إلى لبنان عبر نقطة المصنع البرية، إذ صنف دخول السوريين ضمن 6 فئات.

وشملت الفئة الأولى (السياحة، زيارة عمل، ملكية عقار)، والفئة الثانية الطلاب القادمين بهدف التسجيل الجامعي، والثالثة للسوريين القادمين للسفر عبر المطار أو عبر أحد الموانئ البحرية.

والفئة الرابعة للسوريين الراغبين بتلقي العلاج في المستشفيات اللبنانية، والخامسة القادمين لمراجعة سفارة أجنبية، والفئة السادسة للقادمين للدخول بموجب تعهد مسبق بالمسؤولية.

يشار إلى أن السلطات اللبنانية فرضت في بداية 2015 "تأشيرة أو فيزا" على دخول السوريين إلى الأراضي اللبنانية، وذلك بعد تدفق أكثر من مليوني لاجئ سوري إلى لبنان منذ انطلاق الثورة السورية في آذار 2011، وما تبعها من عمليات قصف واشتباكات.

قد يهمك: مفوضية اللاجئين في لبنان: تكلفة معيشة السوري 4 دولار يومياً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق