منظمة العمل لروزنة: عشرة آلاف فرصة عمل للاجئي مخيم الأزرق بالأردن

منظمة العمل لروزنة: عشرة آلاف فرصة عمل للاجئي مخيم الأزرق بالأردن
الأخبار العاجلة | 20 فبراير 2018
افتتحت منظمة العمل الدولية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الأحد الفائت؛ أول مكتب توظيف في مخيم الأزرق للاجئين السوريين.
 
وفي تصريحات خاصة لراديو روزنة قالت الدكتورة مها قطاع منسقة شؤون اللاجئين في منظمة العمل الدولية أن مكتب التشغيل الجديد له خصوصية تنبع من أن منطقة مخيم الأزرق هي منطقة منعزلة عن الحياة ولا يحيط بالمخيم أية نشاطات اقتصادية وحتى داخل المخيم لا توجد فرص اقتصادية بالمقارنة مع مخيم الزعتري.

ويهدف مركز الأزرق للتوظيف إلى تسهيل حصول اللاجئين المقيمين في المخيم على فرص عمل منظَّمة في جميع أنحاء الأردن، في قطاعات الصناعة والزراعة والخدمات.

وأشارت قطاع خلال حديثها لروزنة إلى أن فكرة المكتب جاءت بعد أن سمحت الحكومة الأردنية للقاطنين داخل المخيمات بالخروج منها والعمل في المحافظات الأردنية؛ بشرط ألا تزيد مدة غيابهم عن المخيم عن شهر واحد؛ وأضافت بأن آلية استمرار خروجهم من المخيم؛ تتضمن عودة اللاجىء إلى المخيم خلال مدة أقصاها شهر ليتواجد في المخيم يوم واحد فقط ومن ثم يعاود الخروج للعمل مدة شهر آخر وهكذا تستمر عملية دخوله وخروجه من وإلى خارج المخيم.

ونوهت قطاع لراديو روزنة أن مكتب تشغيل الأزرق بدأ بشكل غير رسمي في نهاية شهر كانون الأول الماضي وساعد المركز بعض السوريين في استصدار تصاريح عمل انشائية وزراعية بالإضافة لمساعدتهم أيضاً في الحصول على فرص عمل، وتابعت بأن الافتتاح الرسمي لمكتب التشغيل كان يوم الأحد حيث تبع ذلك الإعلان عن معرض وظيفي تواجدت به 25 شركة عرضوا 800 فرصة عمل.
وكشفت قطاع أن إقبال السوريين في مخيم الأزرق على المعرض الوظيفي كان إقبالاً شديداً حيث وصل عدد الراغبين بالحصول على فرصة عمل ما يقارب الـ ثلاثة آلاف شخص.

بدوره اعتبر أحمد عوض مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية خلال حديثه لراديو روزنة بأن افتتاح مكتب تشغيل الأزرق هو خطوة مساعدة على زيادة تشغيل السوريين في قطاعات العمل المسموحة لهم، إضافة إلى أنها ستخفف عنهم عناء الذهاب إلى مديريات العمل بالمحافظات، وأشار عوض إلى أن افتتاح المكتب يأتي ضمن تنفيذ الأردن لتعهداته تجاه المنظمات الدولية والمتبرعين الدوليين في شباط 2016.
وأكد عوض لراديو روزنة أن هذه الخطوة وإن جاءت متأخرة وإنما هي خطوة ممتازة مبدياً عن أمله في أن تقدم تسهيلات للاجئين السوريين الراغبين بالعمل.

بينما اعتبرت قطاع بأن كل هذه الجهود تقدم ضمن إطار الاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين وأيضاً ضمن عمل الأردن بتنفيذ اتفاقية التجارة الحرة بين الإتحاد الأوروبي والحكومة الأردنية والتي تعرف باسم تبسيط قواعد المنشأ الأوروبية.
ورجّحت قطاع في ختام حديثها لروزنة أن يصل عدد اللاجئين المستفيدين من مكتب التشغيل الجديد بحد أدنى لعشرة آلاف شخص.
 
وفي عام 2017، افتُتح مكتب للتوظيف في مخيم الزعتري؛ وقد استفاد حتى الآن أكثر من 8 آلاف لاجئ من وجوده، ولا سيما من أجل العمل في مجال الزراعة، إذ عُقد أكثر من 20 معرض للوظائف فيه.
ومنذ عام 2016، أصدرت وزارة العمل ما يزيد عن 87 ألف تصريح عمل للسوريين في الأردن، ومعظمها في قطاعي الزراعة والبناء. وما زالت زيادة عدد النساء في سوق العمل المنظم تشكل تحدياً يتعين التصدي له لأن نسبة التصاريح الصادرة باسمهن لا تمثل حالياً سوى 5 في المائة من إجمالي ما صدر من تصاريح.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق