رويترز: مقتل وإصابة 300 من المرتزقة الروس في سوريا الأسبوع الماضي

رويترز: مقتل وإصابة 300 من المرتزقة الروس في سوريا الأسبوع الماضي
أخبار | 16 فبراير 2018
أوردت وكالةً "رويترز" نقلاً عن مصادر مطلعة أمس، أن 300 مقاتل تابعين لشركة عسكرية روسية خاصية على صلة بالكرملين، قتلوا أو أصيبوا في سوريا الأسبوع الماضي، في أكبر حصيلة للقتلى الروس منذ 2014.
 
ووفقاً لطبيب عسكري يعملُ في مستشفى عسكري بموسكو وشارك في علاج المصابين القادمين من سوريا، فإن 100 شخصٍ قُتلوا، في حين استقبل المستشفى حتى مساء السبت الماضي، أكثر من 50 مصاباً، 30 بالمئة منهم، إصاباتهم خطيرة.
 
وذكر الطبيب العسكري، أن زميلاً له كان قد توجه إلى سوريا في إحدى رحلات الإجلاء الطبي مؤخراً، أبلغه بأن "قرابةَ 100 شخص من الروس قُتلوا حتى نهاية الأسبوع الماضي وأصيبَ 200 آخرون"، موضحاً، أن معظم الضحايا "متعاقدون عسكريون روس من القطاع الخاص".
 
من جهته، قال رئيس الفرع المحلي لمنظمة "كوساك" شبه العسكرية والذي له علاقات بالمتعاقدين العسكريين الروس "يفجيني شاباييف"، إنه زار معارف له أصيبوا بسوريا في المستشفى المركزي التابع لوزارة الدفاع في "خيمكي" على مشارف موسكو يوم الأربعاء.
 
وأضاف أن المصابين أبلغوه أن وحدتي المتعاقدين الروس المشاركتين في المعركة قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا، تتألفان من 550 رجلاً، وأن نحو 200 من هذا العدد لم يقتلوا أو يصابوا.
 
مصدرٌ آخر تحدثَ مع أشخاص شاركوا في اشتباكات السابع من شباط، نقلت عنه الوكالة قوله، إن أشخاصاً على صلة به أبلغوه أن أكثر من 80 متعاقداً روسياً قُتلوا، مضيفاً، "إن ما يتردد عن مقتل وإصابة نحو 300 شخص، صحيح إلى حد بعيد".
 
ويتزامن ذلك مع إعلان التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، مقتلَ أكثر من 100 عنصر من قوات النظام وميليشيات موالية لها، خلال اشتباكاتٍ وقصفٍ مع التحالف وحليفته "قوات سوريا الديمقراطية"، في محافظة دير الزور في السابع من الشهر الحالي.  
 
من جهتها، نفت روسيا على لسان المتحدثة باسم وزارة خارجيتها "ماريا زاخاروفا"، التقارير التي تتحدث عن سقوط عشراتٍ أو مئاتٍ من القتلى والجرحى الروس، معتبرةً إياها "تضليل من إيعاز خصوم روسيا"، في حين أوضحت أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتلِ خمسةِ مواطنين روس في منطقة المعركة، ليسوا من القوات الروسية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق