عددُ اللاجئين السوريين في تركيا يتجاوز 3.5 مليون شخص

عددُ اللاجئين السوريين في تركيا يتجاوز 3.5 مليون شخص
أخبار | 15 فبراير 2018
قالت وسائل إعلام تركية اليوم، إن عدد السوريين اللاجئين في تركيا تجاوز 3.5 مليون شخص هربوا من الحرب في بلادهم.
 

وبحسب الإحصائيات المنقولة عن وكالة "الأناضول" الحكومية، فإن عدد اللاجئين السوريين بلغ 3.506.532 لاجئ، أنفقت عليهم الحكومة التركية نحو 30 مليار دولار أمريكي.
 
ويعتبر مسؤولو الحكومة التركية اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا بأنهم "ضيوف".
 
وتقود هيئة إدارة الطوارئ والأزمات التركية "أفاد" الجهود المبذولة لإيواء اللاجئين السوريين، حيث تستضيف الهيئة ما يزيد عن 227 ألف لاجئ سوري في 21 مركز للإيواء، بينها مخيمات، ومجمعات سكنية حديثة مسبقة الصنع.
 
وتزودُ المخيمات الحديثة، اللاجئينَ بجميع الخدمات الأساسية، بما فيها التعليم، ودورات التدريب المهني، بحيث يعتبر التعليم أبرز مخاوف للاجئين، لكون الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين، من الأطفال والشباب.
 
ويعيش بقية اللاجئين السوريين في منازل استأجروها، أو اشتروها، أو في بيوتٍ قدمتها لهم جمعيات خيرية في إحدى وثمانين محافظة تركية.
 
وفي وقتٍ يقيم فيه نسبةٌ قليلة من اللاجئين السوريين في تركيا بتصاريح إقامة رسمية، تحملُ الغالبية العظمى منهم بطاقة التعريف "الكيمليك"، التي منحتها لهم الحكومة التركية وفق قانون الحماية المؤقتة، والتي تسمح لهم بالحصول على رعاية طبية مجانية في المشافي العامة، وبعض المميزات والمعونات الأخرى، لكنها لا تسمح لهم التنقل بين محافظات تركيا، إلا بإذن سفر صادرٍ عن بلدية المكان الذين يقيمون فيه.  
 
ويُسمح بالدخول إلى تركيا عن طريق المعابر الحدودية للسوريين في حالات معينة كالترانزيت والحالات المرضية، كما فرضت تركيا تأشيرة دخول "فيزا" على السوريين المقيمين في بلدٍ ثالث منذ كانون الثاني 2016. 

وتنتقدُ "أنقرة" المجتمع الدولي بشكل متواصل، لعدم تقديمه الدعم الإنساني الكافي للاجئين في تركيا، في حين هددَ مسؤولون أتراك، بمن فيهم رئيس الجمهورية "رجب طيب أردوغان" زعماء أوروبا مراراً، بفتح طرق اللجوء إليها لملايين اللاجئين السوريين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق