قواعد لم الشمل أسر اللاجئين في ألمانيا

قواعد لم الشمل أسر اللاجئين في ألمانيا
أخبار | 07 فبراير 2018
اتفق الحزبان الرئيسان في ألمانيا مؤخراً على استئناف عمليات استقدام عائلات اللاجئين في ألمانيا بإطار (لم الشمل) اعتباراً من مطلع آب المقبل (ألف شخص شهرياً)، وصادق البرلمان الألماني على قواعد (لم الشمل).

ونصت القواعد وفق ما نشره موقع (دوتشيه فيلية) الإلكتروني اليوم الأربعاء، على أن عدم إعطاء الحاصلين على الحماية المؤقتة حقاً عاماً صريحاً بلم شمل عائلاتهم، ويمكن للسلطات الألمانية أن تعطي شخصاً حاصلاً على الحماية المؤقتة الحق بلم شمل عائلته، لكنها ليست ملزمة بذلك.

كما أن القواعد الجديدة لم تحدد من هم المشمولون بـ"الحالات الإنسانية"، ولم تقدم أي جديد فيما يتعلق بتلك الحالات عن "قاعدة الحالات الطارئة" المعمول به حالياً.

إقرأ أيضاً: ألمانيا.. التوصل لاتفاق حول لم شمل أُسر اللاجئين

وبحسب صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية فإنه بحسب القواعد الجديدة سيتم أخذ أولئك الأشخاص (وفق لم الشمل) بعين الاعتبار:

1- الذين لا يشكلون أي خطر.

2- المتزوجون الذين تم عقد زواجهم قبل اللجوء وليس بعده.

3- الذين ليسوا في نهاية مدة الحماية المؤقتة الممنوحة لهم.

ووفقاً للحزب الاشتراكي الديمقراطي فإنه سيضاف إلى ذلك العدد جميع حالات لم الشمل والتي تم قبولها كـ"حالات طارئة".

قد يهمك: قرارات جديدة بشأن استقبال ألمانيا وامريكا للاجئين

ما هي الخطوات العملية لـ لم الشمل؟

قال وزير الداخلية في بافاريا يواخيم هيرمان إن وزارة الخارجية هي من ستقوم بالتحكم في الأعداد، وأوضح أنه "سيتم تنظيم لم شمل العائلات من خلال إدارات التأشيرات في السفارات، لذلك فإن مسألة تنظيم العدد تقع على عاتق ممثليات وزارة الخارجية في الشرق الأوسط - لبنان والأردن ومصر وتركيا".

وأضاف أنه "لا تزال هناك حاجة إلى وضع قانون لترتيب الأولويات فيما يتعلق بأسر اللاجئين الحاصلين على الحماية المؤقتة، مشيراً أن ذلك ينبغي أن يكون "من وجهة نظر إنسانية".

يشار إلى أن أكثر من 200 ألف لاجئ سوريا وصلوا إلى ألمانيا منذ اندلاع الثورة السورية في 2011، وينتظر الكثير استقدام اسرهم إلى ألمانيا، في إطار عملية "لم الشمل".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق