واشنطن تؤكد استخدام النظام السوري لأسلحة كيماوية

واشنطن تؤكد استخدام النظام السوري لأسلحة كيماوية
أخبار | 06 فبراير 2018
وزَّعت الولايات المتحدة الأمريكية، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدين استخدام الكيماوي في سوريا، في وقت أكدت واشنطن أن هناك "أدلة واضحة" تؤكد استخدام النظام السوري لغاز الكلور السام.

وأشارت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن، خلال اجتماع للمجلس، اليوم الثلاثاء، إلى أن "لدينا معلومات حول استخدام نظام الأسد للكلور ضد شعبه مراراً في الأسابيع الأخيرة، وكان آخرها بالأمس في الغوطة الشرقية".

ونصت مسودة مشروع القرار، التي نشرتها وكالة (ا ف ب)، على أن "مجلس الأمن يدين بأشد العبارات الهجوم المفترض بالكلور في الأول من شباط في مدينة دوما في الغوطة الشرقية في الضاحية الشرقية لدمشق، ما أدى إلى إصابة أكثر من 20 مدنيا بينهم أطفال".

إقرا أيضاً: علماء يربطون بين المخزون الكيماوي للنظام وهجوم الغوطة 2013

ويعبر مشروع الإعلان عن "القلق الكبير بعد ثلاثة هجمات مفترضة بالكلور وقعت حتى الآن في الغوطة الشرقية في الأسابيع الأخيرة، ولا بد أن يحاسب المسؤولون عن استخدام الأسلحة الكيماوية بما في ذلك الكلور أو أي مادة كيماوية أخرى".

وهدد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ميتس، أمس الاثنين، بشن ضربات على مواقع تابعة للنظام السوري بحال ثبت استخدام الأخير أسلحة كيماوية في الآونة الأخيرة.

إدلب.. تدمير مجمع سكني ومشفىً ومساجد وقصف بالكلور

يشار إلى أن روسيا استخدمت حق النقض (الفيتو) مرتين في تشرين الثاني الماضي، ضد مشروع قرار يمدد عمل لجنة التحقيق الأممية بشأن استخدام الكيماوي في سوريا، وهي ذات اللجنة التي حمَّل تقريرها الأخيرة النظام السوري مسؤولية الهجوم الكيماوي على خان شيخون في نيسان الماضي.

قد يهمك: واشنطن تهدد بضرب مواقع للنظام السوري مجدداً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق