لمدة شهر على الأقل.. دعوةٌ أممية لوقف القتال بعموم سوريا

لمدة شهر على الأقل.. دعوةٌ أممية لوقف القتال بعموم سوريا
أخبار | 06 فبراير 2018
حذر بيانٌ للأمم المتحدة اليوم، من العواقب الوخيمة المترتبة على تفاقم الأزمة الإنسانية في عدة مناطق في سوريا، داعياً لوقف فوري للأعمال العدائية في جميع أنحاء سوريا، لمدة شهر على الأقل.
 
وتهدفُ الدعوة بحسب البيان، للسماح بإيصال المساعدات وإجلاء المرضى والمصابين، في حين وصف البيان، الوضعَ في البلاد، بأنه "عصيب".
 
وجاء في البيان "يحذر فريق الأمم المتحدة في سوريا من العواقب الوخيمة المترتبة على تفاقم الأزمة الإنسانية في عدة أنحاء من البلاد".
 
وتأتي دعوة الأمم المتحدة، بعد ساعاتٍ من إخفاق مجلس الأمن الدولي في التوصل إلى اتفاق بشأن مشروع قرار وزعته "واشنطن" لتأسيس آلية جديدة لمحاسبة وإدانة المتورطين في استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وسبق أن قالت الأمم المتحدة الخميس الماضي، إن موافقة حكومة النظام السوري على إدخال قوافل المساعدات الإنسانية بلغ "أدنى مستوياته" منذ أن أعلنت الأمم المتحدة عن تشكيل قوة مهام إنسانية في العام 2015.
 
وشهدت سوريا بالأمس يوماً دامياً سقط خلاله العشرات بين قتيل وجريح، إثر غاراتٍ مكثفة شنتها طائرات حربية روسية وسورية على مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وبلدات في محافظة إدلب".  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق