بعد اسقاط طائرة روسية.. واشنطن تنفي تزويد المعارضة بصواريخ "أرض جو"

بعد اسقاط طائرة روسية.. واشنطن تنفي تزويد المعارضة بصواريخ "أرض جو"
أخبار | 04 فبراير 2018
أعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، أمس السبت، أن الولايات المتحدة لم تزود حلفاءها في سوريا بأسلحة "أرض – جو"، وأنها ستدرس المعلومات عن إسقاط الطائرة الروسية باستخدام منظومة مضادة للطائرات محمولة على الكتف.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، إريك بيهون، لوسائل إعلام روسية، أنّ "الولايات المتحدة تركز على قتال تنظيم داعش جنبا إلى جنب مع الحلفاء في سوريا."

وأضاف أن واشنطن لم تمد أيا من القوات الحليفة في سوريا بأي أسلحة (أرض – جو) ولا تنوي القيام بذلك في المستقبل.

إقرأ أيضاً: أدلةٌ جديدة تكشف تعاوناً عسكرياً بين النظام السوري وكوريا الشمالية

وزارة الدفاع الروسية أشارت الى أنه تم إسقاط طائرة حربية روسية من نوع "سو-25 " في محافظة إدلب، عبر صاروخ محمول على الكتف أثناء تحليقها فوق منطقة تخفيض التصعيد في إدلب. 

وأكدت أن مركز مصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا "حميميم" بالتعاون مع الجانب التركي المسؤول عن منطقة خفض التصعيد في إدلب، يتخذ التدابير اللازمة لاستعادة جثة الطيار الروسي.

ويأتي هذا التصريح بعد أن أسقط "الجيش الحر"؛ طائرة حربية روسية من نوع "سوخوي25"، أمس السبت، بريف إدلب الشمالي الشرقي، خلال تحليقها فوق مدينة "سراقب".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق