قيادي يكشف حجم خسائر "لواء فاطميون" الأفغاني في سوريا

قيادي يكشف حجم خسائر "لواء فاطميون" الأفغاني في سوريا
أخبار | 07 يناير 2018
كشف قيادي في "لواء فاطميون" المكون من مقاتلين أفغان تدعمهم إيران، عن مقتل 2000 من عناصره خلال محاربتهم إلى جانب جيش النظام السوري، منذ نحو 5 سنوات.

وقال القيادي في (لواء فاطميون) "حجة الإسلام زهير مجاهد" في تصريحات نشرتها وسائل إعلام إيرانية أمس السبت، إن "اللواء قدم أكثر من ألفي شهيد كما أصيب ثمانية آلاف من عناصره بجروح منذ تدخله في سوريا قبل خمس سنوات".

ويعتبر "لواء فاطميون" من الجماعات المقاتلة الرئيسية التي تدعمها إيران في سوريا ويتكون من مجندين أفغان.

إقرأ أيضاً: تحليق "طائرات بلا طيار" في أجواء قاعدة حميميم الروسية

وأشار مجاهد إلى أن مقاتلين في "لواء فاطميون" شاركوا في القتال سابقاً إلى جانب إيران خلال الحرب الإيرانية العراقية (1980 -1988)، وقتل منهم حينها نحو 3 آلاف.

ويتألف "لواء فاطميون" من مقاتلين سابقين ينتمون إلى الأقلية الأفغانية (الهزارة)، التي كانت تحارب مقاتلي طالبان، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

ويأتي الحديث عن "لواء فاطميون" في ظل تواصل احتجاجات شعبية في إيران منذ 10 أيام، ضد تدهور الوضع الاقتصادي وغلاء الأسعار والتدخل العسكري الإيراني في دول بالمنطقة بينها سوريا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق