قريبةٌ للأسد تحصلُ على حق اللجوء السياسي بألمانيا

قريبةٌ للأسد تحصلُ على حق اللجوء السياسي بألمانيا
أخبار | 21 ديسمبر 2017
أيدت محكمةٌ ألمانية منحَ حق اللجوء السياسي، لامرأة سورية كانت متزوجة بأحد أبناء عم رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، وتحملُ جواز سفر سوري، وآخر لبناني، بعدما أن كانت الهيئة الألمانية للهجرة والمهاجرين قد رفضت طلبها للجوء.
 
ونشرت محكمة "مونستر" الإدارية القرار أمس، بعد أن كانت اتخذته مطلع شهر "كانون الأول" الجاري، والتي رأت فيه أن المرأة السورية، قد تتعرض للملاحقة في حالة عودتها.
 
وكانت صاحبة الدعوى (47 عاماً)، متزوجة بأحد أبناء عم الرئيس السوري، الذي كان يتولى منصباً قيادياً في قوات النظام السوري وقُتل عام 2014 في ظروف غامضة، بحسب المحكمة.
 
ويقبع نجل المرأة السورية في السجن منذ كانون الثاني 2016 بتهمة القتل، حيث حُكم عيلة بالسجن 20 عاماً، في حين تعرضت المرأة نفسها لإطلاق نار بمنزلها في أيلول 2015، بحسب معلومات أوردها موقع DW.
 
وكانت الهيئة الألمانية للهجرة واللاجئين، رفضت طلب المرأة للجوء مطلع 2017، حيث عزت قرارها لإمكانية "عيش المرأة في لبنان"، الأمر الذي عارضته المرأة وقدمت شكوى ضده. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق