عرضوا عليها تحقيقَ أمنية، فتمنت طفلة سورية لقاء "جستن ترودو"

عرضوا عليها تحقيقَ أمنية، فتمنت طفلة سورية لقاء "جستن ترودو"
الأخبار العاجلة | 19 ديسمبر 2017
التقت فتاةٌ سورية مراهقة وعائلتها برئيس الوزراء الكندي "جستن ترودو" أمس، بعدما قامت مؤسسة "أمنية طفل" في كندا، بتأمين سفرها إلى العاصمة الكندية "أوتاوا"، وذلك بهدف تحقيق أمنيتها المتمثلة بشكرِ رئيس الوزراء لإنقاذه حياتها، حسب ما ذكرت شبكة CBC الكندية.
 
وقالت الطفلة "مروة حرب"، "عندما قدمت إلى كندا، كنت أتساءل، من يساعدنا؟، من هو هذا الرجل، الذي قام بكل هذا؟ من أنقذ حياتي؟ من أعاد لي حياتي؟، والجميع قال لي "جستن ترودو"، مضيفة أن رئيس الوزراء، "أعطاها حياة أفضل ومستقبل جديد" على حد قولها.
 
وتجول "ترودو" مع مروة وعائلتها الذين قدموا إلى كندا كلاجئين العام الماضي، في مبنى البرلمان الكندي (ذا هيل)، حيث تسنى لمروة شكر رئيس الوزراء، بحسب ما أظهرت صورٌ نشرها "ترودو" على حسابه الرسمي في تويتر.
 
 
وعبر رئيس الوزراء عن سعادته باستضافة عائلة "حرب" في البرلمان، وقال عبر تويتر، "مروة، لقد تأثرت بقصتك، وأنا سعيدٌ جداً أنك وعائلتك، تتلقون الدعم الذي تحتاجون إليه في مدينة هاليفاكس"، كما شكرَ منظمة "أمنية طفل" لجعل زيارة مروة اليوم "حقيقة".
 

وكانت عائلة "حرب"، المؤلفة من أبٍ وأمٍ وثمانية أبناء، قضت ثلاث سنوات في خيمةٍ بإحدى مخيمات اللاجئين بالأردن، الأمر الذي زاد من بؤس العائلة، خصوصاً وأن مروة تعاني من الجنف (انحناء في العمود الفقري).
 
وفي كندا، أجرت مروة حرب، عملية جراحية احتاجت لإجرائها في ظهرها، كما حصلت أيضاً على كرسي متحرك كهربائي، بينما تريد مروة الآن أن تدرس لتصبح محامية، وأن تبداً برد الجميل لبلدها الجديد.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق