سوريا الديمقراطية: الأسد آخر من يحق له الحديث عن الخيانة

سوريا الديمقراطية: الأسد آخر من يحق له الحديث عن الخيانة
أخبار | 19 ديسمبر 2017
ردَّت "قوات سوريا الديمقراطية" على تصريحات لرئيس النظام السوري بشار الأسد، بأن "الأسد وما تبقى من نظامه هم آخر من يحق لهم الحديث عن الخيانة وتجلياتها".

ويأتي رد "قوات سوريا الديمقراطية" بعد تصريحات للأسد، أمس الاثنين، اتهم فيها "قوات سوريا الديمقراطية" ومكوناتها بمن فيهم الأكراد، بالخيانة لأنها تتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية وتعمل لصالح الأجنبي، على حد تعبير الأسد.

وأضافت "سوريا الديمقراطية" في بيان، وصل روزنة نسخة منه، أنه "ليس مستغرباً أن يتهم الأسد القوات التي تساهم في تأسيس نظام اجتماعي مبني على العدالة والمساواة بالخيانة".

إقرأ أيضاً: الأسد يتهم الأكراد المدعومين أمريكياً بـ"الخيانة"

وتابع البيان أنه "منظومة الاستبداد (النظام السوري) تعتبر الحراك المطلبي الجماهيري مؤامرة كونية، فبالتالي من المؤكد أن تلك المنظومة ستعتبر كل ما انبثق عن هذا الحراك خيانة".

واتهمت "سوريا الديمقراطية" في بيانها النظام السوري بأنه "المسؤول مباشرة عن إطلاق يد الفصائل الطائفية في البلاد وهو من فتح أبواب البلاد على مصراعيها امام جحافل الإرهاب الأجنبي كما أنه هو بالذات الذي أطلق كل الإرهابيين من سجونه ليوغلوا في دماء السوريين بمختلف تشعباتهم".

قد يهمك: ألمانيا تدينُ حصارَ النظام السوري للغوطة الشرقية وتطالبه بإدخال المساعدات

وختم البيان بأن "هذا النظام الذي ما زال يراهن على الفتنة الطائفية والعرقية ويتخندق وفق هذه المعطيات، هو بذاته أحد تعاريف الخيانة التي إن لم يتصدى لها السوريون سيؤدي بالبلاد إلى التقسيم وهو ما لن تسمح به قواتنا بأي وشكل من الأشكال".

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية المكونة من جماعات مقاتلة أبرزها وحدات حماية الشعب الكردية على مساحات واسعة شمال وشرق سوريا مدعومةً بقوات التحالف الدولي ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق