تركيا: 75 ألف سوري عادوا إلى مناطق درع الفرات في سوريا

تركيا: 75 ألف سوري عادوا إلى مناطق درع الفرات في سوريا
الأخبار العاجلة | 16 ديسمبر 2017
عاد نحو 75 ألفَ سوري، إلى أراضٍ سيطر عليها الجيشُ التركي خلال حملةٍ عسكرية، هدفت إلى طرد مقاتلي "تنظيم الدولة الإسلامية وقوات حماية الشعب الكردية، حسب ما قال رئيس الوزراء التركي "بن علي يلدرم" في تصريح أمس.
 
وجاء ذلك خلال ندوةٍ حول "الهجرة والاندماج" نظمها حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في العاصمة التركية "أنقرة"، حيث أضاف "يلدرم"، "الأمورُ في سوريا تتحسن، وتعود إلى طبيعتها رويداً رويداً، ومن خلال عملية درع الفرات، قمنا بتأمين ما بلغت مساحته ألفي كيلومتر مربع من مقاتلي تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني"، على حد قوله. 
 
وكانت تركيا أطلقت في شهر آب من الماضي، حملةً عسكرية شمالَ سوريا سمتها "درع الفرات"، بهدف دعم "الجيش السوري الحر" في إخراج مقاتلي "تنظيم الدولة واليا با غا" من المناطق الحدودية مع تركيا، حيث استمرت العملية حتى آذار من العام الحالي.
 
ولوحظ على مدار الأشهر الماضية في مناطق درع الفرات، توسيعاً نفذته تركيا في مختلف القطاعات المدنية كالتعليم والصحة والخدمات عبر تبني "المجالس المحلية" ودفع رواتب أعضائها وموظفيها، كما بدأت "الشرطة الوطنية الحرة" التي دربتها تركيا تأخذ دورها تدريجياً في المنطقة.
 
وعن اللاجئين في تركيا، لفت "يلدريم" إلى أن 612 ألفا من الأطفال السوريين يدرسون في المدارس الحكومية ومراكز التعليم المؤقتة (في المخيمات)، منوهاً أن نسبة الأطفال السوريين الملتحقين بالمدارس في تركيا، بلغت 65% للعام الدراسي 2017-2018، بينما كانت النسبة حوالي 30% عام 2016
 
وتستضيف "تركيا" الرقم الأعلى من اللاجئين السوريين في العالم بحوالي 3,2 مليون شخص.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق