وفد النظام من جنيف يعلن نهاية جولة المحادثات الثامنة!

وفد النظام من جنيف يعلن نهاية جولة المحادثات الثامنة!
الأخبار العاجلة | 01 ديسمبر 2017
 أعلن رئيس وفد النظام السوري إلى جنيف بشار الجعفري، اليوم الجمعة، أن وفده يعتبر جولة المحادثات انتهت، وأن عودته إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل تقررها دمشق.
 
وأكد الجعفري أن وفده سيغادر جنيف غدا السبت، مضيفا القول: "لا نسعى لمواجهة مع المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا".وعلل مغادرة وفد النظام للمحادثات بأن "المشكلة الرئيسة هي بيان المعارضة الختامي في الرياض".
 
ولم يكتف الجعفري بذلك وإنما هدد أيضاً بالانسحاب كليا من المحادثات، وقال إن وفده قد لا يعود الأسبوع المقبل، وقال للصحفيين بعد المحادثات: "نحن نرى أن اللغة التي استخدمت في بيان الرياض2 عبارة عن شروط مسبقة. لغة بيان الرياض2 بالنسبة لنا عودة للوراء... نحن نعتبر أن بيان الرياض مرفوض جملة وتفصيلا".

وقال الجعفري إن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ارتكب أخطاء كثيرة خلال الجولة الحالية من المفاوضات، مضيفاً بإن دي ميستورا تجاوز صلاحياته كوسيط بين أطراف التفاوض، حين قدم ورقة مبادئ دون التشاور مسبقا مع وفد النظام السوري.

وكان دي ميستورا دعا وفدي المعارضة والنظام إلى الحضور في توقيت واحد، لكن كلا منهما كان في غرفة، وانتقل دي ميستورا بينهما".ولم يلتق الوفدان في قاعة واحدة لخوض مفاوضات مباشرة، وهو ما كان دي ميستورا يتطلع إلى تحقيقه في هذه الجولة.

بينما قال نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية يوم الأربعاء أن المعارضة تريد من روسيا ودول أخرى أن تمارس ضغوطا حقيقية على رئيس النظام السوري بشار الأسد للمشاركة في محادثات جنيف من أجل التوصل إلى حل سياسي خلال ستة أشهر، وقال الحريري لرويترز: "نريد مزيدا من الضغوط على النظام للمشاركة في المفاوضات والاستمرار في التفاوض للتوصل إلى حل سياسي خلال ستة أشهر كما ينص قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".
 
وأضاف الحريري: "الحديث فقط عن انتقال سياسي دون أي تقدم سيفقدنا ثقتنا في العملية وشعبنا سيفقد ثقته فينا وفي العملية نفسها".
وانطلقت الثلاثاء جولة المحادثات الثامنة في جنيف في محاولة لتسوية النزاع السوري بالسبل السياسية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق