مسؤولون أميركيون: البنتاجون سيُقر بوجود 2000 عسكري بسوريا

مسؤولون أميركيون: البنتاجون سيُقر بوجود 2000 عسكري بسوريا
الأخبار العاجلة | 25 نوفمبر 2017
أكد مسؤولان أميركيان، أمس الجمعة، أنه من المرجح أن تعلن وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون خلال الأيام المقبلة وجود نحو 2000 عسكري أميركي في سوريا، ذلك مع إقرار الجيش بأن نظاما لحصر الجنود قلل من حجم القوات على الأرض.

وأضاف  المسؤولون إنه يوجد احتمال دوما بحدوث تغييرات في جداول العسكريين باللحظات الأخيرة قد تؤخر أي إعلان، مشيرين إلى أنه ليس هذا تغييرا في عدد الجنود ولكن مجرد حصر دقيق مع تغير الأعداد بشكل دائم. بحسب وكالة "رويترز".

وبحسب شبكة "CNN" الامريكية، فإن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس اشار الى انه يستعد للإعلان عن عدد القوات الأمريكية، إلا أنه لن يتحدث عن ذلك "بدقة غير مبررة".

وكان الجيش الامريكي اعلن سابقا عن وجود حوالي 500 عسكري في سوريا معظمهم لدعم قوات "سوريا الديمقراطية" تقاتل تنظيم "داعش" في شمال البلاد.

إقرأ أيضاً: الأركان الروسية: سيتم تقليص حجم قواتنا بسوريا


فيما كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الشهر الجاري أن الولايات المتحدة تخطط لبقاء قواتها العسكرية في شمال سوريا حتى بعد هزيمة تنظيم "داعش".

وأوضحت الصحيفة إن "الإدارة الأمريكية تخطط لإنشاء "إدارة محلية" في شمالي سوريا وذلك بعد يوم واحد من تأكيد رؤساء روسيا وتركيا وإيران في اجتماع سوتشي بروسيا ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

وتتواجد قوات أمريكية في سوريا مهمتها تقديم الدعم العسكري و السياسي لمقاتلي المعارضة المعتدلة و مقاتلين أكراد تابعين لقوات سوريا الديمقراطية في معاركهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".
 



 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق