الائتلاف المعارض يطالب بإجراءات تحت الفصل السابع في سوريا

الائتلاف المعارض يطالب بإجراءات تحت الفصل السابع في سوريا
الأخبار العاجلة | 17 نوفمبر 2017
 طالب الائتلاف الوطني المعارض؛ الأمم المتحدة بفرض إجراءات تحت الفصل السابع في سوريا في حال تكرار استخدام الأسلحة الكيميائية.

وأشار بيان للائتلاف صدر اليوم الجمعة أن التقرير الأخير الصادر عن لجنة التحقيق المشتركة والذي جرى تسليمه لمجلس الأمن في (٢٦ تشرين أول ٢٠١٧)، أكد أن النظام السوري هو المسؤول عن "مجزرة" خان شيخون التي أودت بحياة أكثر من ٨٧ شخصاً مطلع نيسان الماضي.
وأدان الائتلاف بشدة في بيانه استخدام روسيا حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار تجديد آلية التحقيق المشتركة ما بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، معتبرا أن حلفاء النظام السوري مستمرون في دعمه مقابل عجز حلفاء حقوق الإنسان والديمقراطية عن تفعيل إمكانياتهم.

وأكد بيان الإئتلاف أن العرقلة الروسية لأي سلوك لوقف الإجرام يدفع بحلفاء حقوق الإنسان والديمقراطية على حد تعبير البيان للعودة إلى موقع المراقب للإجرام، من دون القيام بأي جهد حقيقي لوقفه.
وسجل البيان اعتراض الائتلاف على شرعية حق النقض الفيتو وذلك أمام فشل المنظومة الدولية في حماية الأمن والسلم الدوليين طوال ٧ سنوات في سوريا؛ معتبرين أن الفيتو لم يستخدم منذ تأسيس الأمم المتحدة لحماية الشعوب ولا لنصرة الحق، بل لحماية مختلف أنواع الاحتلال والاستبداد والإجرام.

واستخدمت روسيا الخميس حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أمريكي لتمديد مهمة الخبراء الدوليين الذين يحققون في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا لعامين إضافيين.
 
وانتقدت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، استخدام روسيا لحق "الفيتو"، قائلة إنها "قتلت آلية التحقيق المشتركة". وأضافت أن روسيا باستخدامها للفيتو تسمح للنظام السوري و داعش باستخدام الكيمياوي.
 
وينتهي التفويض الممنوح لآلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية منتصف ليل الـ 16 - 17 من تشرين الثاني الجاري، وكانت الولايات المتحدة قدمت مطلع الشهر الجاري، مشروع قرار جديد إلى أعضاء مجلس الأمن، طالبت فيه بتمديد تفويض الآلية لعامين.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق