"استانة7" في يومها الثاني.. وملف المعتقلين يتصدر المحادثات

"استانة7" في يومها الثاني.. وملف المعتقلين يتصدر المحادثات
الأخبار العاجلة | 31 أكتوبر 2017
تواصلت اليوم الثلاثاء محادثات "أستانة7" بشأن سوريا في يومها الثاني، في حين تصدَّر ملف المعتقلين المشاورات، ومن المقرر ختام المحادثات في وقت لاحق اليوم.

ونقلت وكالة (الأناضول) عن مصادر وصفتها بالمطلعة على المحادثات، إنه "يجرى حالياً بحث وثيقة المعتقلين تقنياً، وتسعى المعارضة إلى الضغط باتجاه تنفيذها مع الضامن التركي".

ولفتت المصادر إلى أن "هناك مواد ضمن ملف المعتقلين لم يحصل فيها تقدم مع استمرار تعنت النظام السوري وعرقلته لتنفيذ هذا الملف"، موضحةً أن "الخلاف يتعلق حول ما إذا كان سيتم الإفراج عن المعتقلين فقط أم المحكومين أيضاً لدى النظام السوري".

كما أن تحديد الجهة التي ستشرف على عملية إطلاق سراح المعتقلين، يشكل نقطة خلاف أخرى حول الملف ذاته، إذ تطالب المعارضة بأن يشرف الصليب الأحمر، على عملية إطلاق سراح المعتقلين، فيما يصر النظام على منح الهلال الأحمر السوري مسؤولية الإشراف على العملية، وهو ما ترفضه المعارضة، وفق المصادر.

إقرأ أيضاً: واشنطن تسعى لإنشاء مناطق "خفض تصعيد" إضافية في سوريا

وعقد صباح اليوم الثلاثاء في إطار أستانة7، لقاء تشاوري بين وفود الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا (تركيا، إيران، روسيا).

كما التقى صباح اليوم وفد المعارضة السورية المسلحة مع وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف، ومن المقرر أن يجري الأخير لقاءات مع وفود الدول الضامنة في ووقت لاحق اليوم.

قد يهمك.. الأمم المتحدة: أكثر من 6 ملايين شخص بحاجة للإغاثة العاجلة

وكانت مصادر مطلعة أكدت لـ (صحيفة الحياة) أن الجولة الحالية من المحادثات ستتركز على مكان تموضع قوات المراقبة في منطقة خفض التصعيد في إدلب وملف المعتقلين والأسرى، وتسليم جثث القتلى، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وخاصة الغوطة الشرقية

وانطلقت أمس الاثنين محادثات "أستانة7"، بمشاركة وفدين من النظام السوري والمعارضة المسلحة، فضلا عن وفود من الدول الضامنة وأمريكا والأردن والأمم المتحدة، على أن تختتم المحادثات اليوم الثلاثاء.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكدت أمس الاثنين أن نحو 100 ألف سوري معتقلون داخل البلاد منذ بداية الثورة السورية في آذار 2011، تحول أكثر من 90% منهم لمختفين قسراً، لافتةً إلى أن النظام السوري يتحمل مسؤولية اعتقال نحو 87% من حالات الاعتقال.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق