قتلى وجرحى بقصف على الغوطة الشرقية

قتلى وجرحى بقصف على الغوطة الشرقية
أخبار | 26 أكتوبر 2017
سقط قتلى وجرحى مدنيون، نتيجة قصف جيش النظام استهدف بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك في ظل تواصل حصار جيش النظام للغوطة منذ نحو 5 سنوات.

وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية، سراج الشام، اليوم الخميس، إن بلدات دوما وحرستا والنشابية والأشعري في الغوطة الشرقية تعرضت لقصف من قبل جيش النظام ما أسعر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى المدنيين.

وذكرت (تنسيقية دوما) على صفحتها في (فيسبوك) إن "قوات النظام قصفت أبنية سكنية وسط المدينة بالتزامن مع خروج الطلاب من مدارسهم".

إقرأ أيضاً: الهيئة العليا للمفاوضات تحدد مطالب بشأن حصار الغوطة الشرقية

ولا يزال المعبر الوحيد المؤدي إلى الغوطة مغلقاً من قبل قوات النظام، في وقت نظم أهالي عربين وبلدات أخرى في الغوطة وقفات تندد بتواصل الحصار، وذلك في إطار حملة أطلقها ناشطون تحت اسم (الأسد يحاصر الغوطة).

وعلى محور عين ترما -جوبر، فجَّر "فيلق الرحمن" المعارض عقدة رئيسية لشبكة الأنفاق التي أعدتها قوات النظام لاقتحام المنطقة، وأوقع التفجير أكثر من 15 قتيل من قوات النظام.

قد يهمك: الحصار والجوع يفتك بأطفال الغوطة الشرقية

في حين دارت اشتباكات بين جيش النظام مدعوماً بمقاتلي "الدفاع الوطني" وحزب الله اللبناني، وفصيل "فيلق الرحمن" على محور عين ترما -جوبر.

ولا يزال الحصار قائماً رغم إعلان الاتفاق على منطقة (خفض تصعيد) في الغوطة الشرقية منذ 3 أشهر، إذ من المفترض أن يؤدي الاتفاق إلى فتح الطرق للتجارة والسماح بوصول المساعدات إلى الغوطة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق