عملية تبادل أسرى بين داعش و تحرير الشام في ريف حماة

عملية تبادل أسرى بين داعش و تحرير الشام في ريف حماة
الأخبار العاجلة | 26 أكتوبر 2017
أصدر مجلس محافظة حماة المعارض بياناً أوضح فيه عدد الغارات الجوية التي تعرض لها ريف حماة الشرقي منذ تاريخ 17/10/2017 وحتى صباح اليوم.

 كما جدد المجلس مطالبته للهيئات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالوقوف عند التزاماتها، وإيقاف قصف البنى التحتية، في تجاوز لاتفاقية خفض التصعيد التي تم توقيعها في استانة.

وبلغ عدد الغارات الجوية بحسب بيان مجلس محافظة حماة الحرة 250 غارة جوية موثقة بالزمان والمكان، كما أسفرت الغارات الجوية عن وقوع عشرة قتلى في صفوف المدنيين جلهم من الأطفال والنساء، وأشار بيان مجلس المحافظة أن القصف طال المدارس والمساجد ومراكز الدفاع المدني وسيارات الإسعاف والنقاط الطبية والمخيمات.

وقال بيان مجلس محافظة حماة المعارض "إذا كانت شماعة قصف المنطقة هي وجود تنظيم داعش في المنطقة، فإن قوات النظام هي التي فتحت الطريق لداعش للوصول إلى المناطق المحررة في ريف حماة الشرقي، حيث قطعت قوات التنظيم طريق أثريا خناصر امام أعين قوات النظام مصطحبين معهم آلياتهم الثقيلة والمتوسطة والخفيفة."

من جهة أخرى نقل مراسل راديو روزنة في المنطقة "عبيدة أبو خزيمة" عن عملية تبادل للأسرى جرت في ريف حماة الشرقي بين هيئة تحرير الشام وتنظيم داعش تم بموجبها أطلق سراح ثمانية عناصر من هيئة تحرير الشام كانوا محتجزين لدى تنظيم داعش، كما سلم عدد من مقاتلي التنظيم أنفسهم لهيئة تحرير الشام؛ بعد انحسار مناطق سيطرتهم بعدد من القرى غربي طريق أثريا خناصر؛ كقرى الدوش والنفلية.

فيما تقدمت قوات النظام مسافة 10 كم في ريف حماة الشرقي، انطلاقا من نقاطها على طريق أثريا خناصر؛ باتجاه قرية جب الأبيض والشحاطية، حيث استغل النظام والقوات المساندة له القتال الدائر بين مقاتلي هيئة تحرير الشام ومقاتلي تنظيم داعش في ريف حماة الشرقي.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق