تحضيرات لـ "مؤتمر شعوب سوريا" برعاية روسية

تحضيرات لـ "مؤتمر شعوب سوريا" برعاية روسية
الأخبار العاجلة | 26 أكتوبر 2017
بدأت التحضيرات لعقد "مؤتمر شعوب سوريا" الذي اقترحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومن المقرر عقده في تشرين الثاني المقبل، في حين أعلنت "الهيئة العليا للمفاوضات" رفضها المشاركة في المؤتمر لأنه يعقد برعاية النظام السوري وروسيا.

وقال عضو "مجلس سورية الديموقراطية" وائل ميرزا، أحد المدعوين للمؤتمر، في تصريحات لوكالة (سبوتنيك) الروسية، اليوم الخميس، إن "المؤتمر سيحضره 1500 شخص من كل المكونات السورية وكل المحافظات لمناقشة سورية بعد الحرب".

وأشار  إلى أن "المؤتمر سيعقد في قاعدة حميميم بضمانة روسية"، مضيفاً أن "روسيا حددت أسماء المدعوين وتم توجيه دعوات إلى المعارضة داخل سوريا وخارجها".

وأوضح ميرزا أن "لا أحد يعرف جدول أعمال المؤتمر، عناوين عريضة فقط، ويوجد الكثير من الأمور غير الواضحة يجب العمل عليها".

إقرأ أيضاً: لوبي جديد للمعارضة السورية في واشنطن

وكان بوتين أكد في تصريحات له، الأسبوع الماضي، أن فكرة المؤتمر تهدف إلى تحقيق السلام عبر جمع ممثلين عن الجماعات العرقية والطوائف الدينية كافة في سوريا، مشيراً إلى أن عقد هذا المؤتمر هو الخطوة التالية بعد إنشاء مناطق خفض التوتر.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية، عن مصدر قريب من منظمي المؤتمر، قوله إن "من المخطط عقد المؤتمر في منتصف تشرين الثاني المقبل"، ولفت إلى أن "الدعوات للمؤتمر ستشمل أيضاً ممثلي الفصائل العاملة في الميدان".

قد يهمك.. باريس: اختتام أعمال المؤتمر التأسيسي للحركة السياسية النسوية السوريّة

وكان مستشار الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة يحيى العريضي قال الثلاثاء الماضي، إن الهيئة لا تعتزم المشاركة في المؤتمر المقبل لأنه يعقد من قبل النظام السوري وبدعم من روسيا.

وتأتي التحضيرات لـ "مؤتمر شعوب سوريا"، بالتزامن مع جهود يبذلها المبعوث الأممي لسوريا ستافان دي ميستورا، لعقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف بشأن سوريا، في وقت تناقش "الهيئة العليا" مسالة توسيع الوفد الممثل للمعارضة من مفاوضات جنيف المقبلة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق