"تحرير الشام" تسيطر على قرىً بريف حماة الشرقي

"تحرير الشام" تسيطر على قرىً بريف حماة الشرقي
أخبار | 22 أكتوبر 2017
سيطرت "هيئة تحرير الشام" المكونة من فصائل أبرزها (فتح الشام، جبهة النصرة سابقاً) على مزيد من القرى بريف حماة الشرقي، بعد معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، في وقت سقط ضحايا مدنيون بقصف جوي استهدف بلدات بريف حماة.

وقال مراسلنا في ريف حماة عبدو أبو جميل، اليوم الأحد، إن "هيئة تحرير الشام، سيطرت على قرى مريجيب والشحاطية وجب الابيض بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات ضد تنظيم داعش".

ولفت إلى أن الاشتباكات أدت لمقتل "أمير ولاية حماة في تنظيم الدولة الإسلامية أبو حمزة المصري".

إقرأ أيضاً: إسرائيل تهدِّد بالتصعيد عل أي إطلاق نار من سوريا

في حين تعرضت بلدات الرهجان وسرحا والجنينة والحزم وجب السكر وربدة وعرفة وقصر إبن وردان وقصر علي بريف حماة الشرقي لغارات جوية من طيران جيش النظام والطيران الروسي، ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة آخرين بجروح.

وبالنسبة للانتخابات البلدية في طلف بريف حماة الجنوبي، أعلنت لجنة الانتخابات في البلدة مساء أمس السبت النتائج بفوز أحمد مرزا لدورة ثانية بعد حصوله على 459 صوت مقابل 54 صوت لمنافسه محمد الكردي، وبلغ عدد المقترعين 515 شخصاً.

قد يهمك.. ريف حماه: بلدة طلف تنتخب مجلسها المحلي اليوم 

وسيطر تنظيم "داعش" في وقت سابق من الشهر الجاري، على قرىً بريف حماة الشرقي كانت خاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، واتهم حينها ناشطون إعلاميون ومعارضون جيش النظام السوري بتسهيل مرور عناصر "داعش"، عبر حواجزه نحو مناطق سيطرة (تحرير الشام).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق